شاب من "البدون" ينتحر شنقًا في الكويت.. ومغردون يتفاعلون على "تويتر"

منشور 08 تمّوز / يوليو 2019 - 11:07
البدون في الكويت
البدون في الكويت

تصدر وسم "#انتحار_شاب_بدون" قائمة الأكثر تداولًا على موقع التدوين "تويتر" في الكويت في ساعات قليلة الماضية، بشأن حادثة انتحار شاب بدون (20 عامًا) في غرفة بمدينة سعد العبدالله بالجهراء.

وأكدت مواقع كويتية واقعة انتحار الشاب البدون في الكويت بمحافظة الجهراء، وقال بعضها إن جثته وجدت معلقة في غرفة بواسطة حبل، وتم نقلها للأدلة الجنائية وتسجيل القضية.

في الوقت الذي وجه فيه نشطاء انتقادات إلى الحكومة الكويتية وجهاز المقيمين بالمسؤولية عن وفاة الشاب، بعدما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن سحب أوراق الشاب الثبوتية وطرده من وظيفته ما زاد الضغوطات النفسية عليه.

وقد سجل الشاب البدون واقعة انتحاره عبر مقطع فيديو مما أثار شفقة واستياء المغردين.

وفي الوقت الذي لم تصدر أي جهة رسمية تعليقًا على الحادث، تفاعل النشطاء والحقوقيون من "البدون" والمتضامنون مع هذه القضية مع حادثة الانتحار التي سبق أن تكررت في الأعوام السابقة.

وعلقت الناشطة الاجتماعية والسياسية عبير الجمعة على حادثة انتحار الشاب، قائلة: "بصمة عار على الدولة بصمة عار على كل من يقول عن نفسه إنسان بصمة عار على الجهاز المركزي الفاشل ، بصمة عار على النواب صمتوا عن الظلم، بصمة عار على رجال الدين الصامتين عن نصرة المظلوم بصمة عار على العنصريين القاسية قلوبهم".

وقال الناشط والحقوقي عبدالحكيم الفضلي: "حمد مدعث، أكبر منا سنًا وخرج في اعتصام قبل فترة لكي ينقذ أبناءه من مصير غير معروف.. اليوم فقد أحد أبنائه عايد حمد خرج لأجل أبنائه ولأجلي، خرج لكم وللجميع، حان وقت تقديم الاحترام والتقدير لهذا الإنسان".

وقال الناشط فهد ناصر الجنفاوي معلقًا على الخبر: "شاب بلا هويه وبلا تعليم وبلا عمل وبلا مستقبل … هذا ما حذرنا منه في السابق .. سؤال .. وين الفانشيستات والمغردين الذين يتباكون على موت الكلاب … تبًا لكم …".

وأعلن محامي كويتي عن تبنيه لقضية البدون، حيث قال مهددًا: "أعلن أنا المحامي هاني حسين كويتي الجنسية بالتأسيس بحمل ملف الكويتيين المستحقين للجنسية الكويتية من فئة البدون الى محكمة العدل الدولية وسأقدم بالدليل القاطع عن افعال المجرمين الذين ارتكبوا بحق المستحقين ابشع الجرائم الانسانية وذلك بعد أن قصرت الدولة في محاسبتهم".

البدون في الكويت

البدون أو غير محددي الجنسية أو عديمي الجنسية وأخيرًا حسب تسمية الحكومة مقيم بصورة غير قانونية أو أهل البادية هم فئة سكانية تعيش في الكويت لا تحمل الجنسية الكويتية ولا جنسية غيرها من الدول.

ومعظم "البدون" يخدمون في سلكي الجيش والشرطة في الكويت قبل اقدام العراق على غزو الكويت سنة 1990.

وبلغت أعداد البدون ذروتها قبل الغزو العراقي للكويت عام 1990 حيث بلغ تعدادهم وفقًا للتقديرات الرسمية نحو 350 ألف نسمة إلا أن هذا العدد انخفض بعد تحرير الكويت عام 1991 ليصل إلى حوالي 225 الف نسمة.

وتعتبر قضية البدون من القضايا المؤثرة بشكل كبير على سجل الكويت في حقوق الإنسان .

مواضيع ممكن أن تعجبك