شبكة الجزيرة تحتفل بعيدها 19 بحضور أمير قطر

منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 04:41
الجزيرة تحتفل بعيدها التاسع عشر  - ارشيف
الجزيرة تحتفل بعيدها التاسع عشر - ارشيف

حضر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني احتفالات شبكة الجزيرة الإعلامية التي تتخذ من الدوحة مقرا لها بعيدها التاسع عشر والذي كان مناسبة لتأكيد مساعي المؤسسين والممولين للمشروع على المضي قدما في استراتيجية تطوير وترقية العلامة التجارية الأبرز والأشهر في العالم، وتوسيع دائرة بثها عكس التوقعات السابقة التي صبت في سياق أفول نجمها.

 

ونظم الحفل هذه السنة في المقر العام للشبكة حيث تم تهيئة مساحة واسعة لاستقبال الضيوف وكبار الشخصيات وتجهيز شاشات عملاقة بثت فيها أفلام تستعرض منجزات الشبكة التي تقترب من عقدي زمن منذ إنشائها سنة 1996.

 

وأكد الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة في كلمة له خاطب بها الجمهور أن الاحتفال هذه السنة بذكرى تأسيس الجزيرة يأتي في ظرف حساس جدا يشهد نقلة نوعية في أداء وتفاعل الشبكة التي تسجل تقدما على أكثر من صعيد.

 

وخاطب الشيخ حمد بن ثامر أمير قطر بالتأكيد له أن الجزيرة تتابع دوما قضايا موظفيها وتهتم لأمرهم من أول لحظة، مشيرا إلى أنها “لم ولن تنسى أبدا قضايا أحد من زملائها تحت أي ظرف مهما كان الخطب وهي تقف دوما إلى جانبهم وترصد أوضاعهم”.

 

ونوه رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة بتعاون زملائه في أكثر المناطق سخونة في العالم ونقل الحقيقة من عمق دول قمعية تصادر الحريات وتفرض خناقا على الإعلاميين وهم قرروا أن يخاطروا بحياتهم من أجل إيصال الحقيقة إلى مشاهدي القناة حيثما كانوا.

وأضاف الشيخ حمد أن صناعة الإعلام التلفزيوني شهدت تطورا وهو ما كان له أثر على شاشة الجزيرة التي قال عنها أنها تفاعلت بسرعة مع ما يحيط بها من تقدم في مجال وسائط البث الرقمي واقتحمت بجدارة واستحقاق كافة بوابات التفاعل الاجتماعي التي فرضت منافسة على القنوات التي تكيفت معها كل محطات الشبكة. وكشف أن الجزيرة تفتخر بهذا التفاعل وهي تستعد لإطلاق خدمة الجزيرة بلس باللغة العربية بعد أن حققت اختراقا واسعا بالخدمة الأولى (الجزيرة بلس بالإنجليزية) وهي تطمح لإطلاق خدمة رائدة موجهة لفئات واسعة من الشباب.

 

وأعلن رئيس شبكة الجزيرة عن تشكيل لجنة للسياسات تعمل على تطوير مضمون التلفزيون الإخباري الذي تقدمه القنوات ليظل يخدم قطاعات واسعة من المتابعين مثلما كان طيلة السنوات السابقة. وجدد الشيخ حمد بن ثامر في ختام كلمته ترحيبه بحضور أمير قطر حفل الجزيرة في عيدها التاسع عشر مؤكدا لعشاق الشبكة أن الجزيرة ماضية في نهجها الريادي.

 

من جانبه اعتبر الدكتور مصطفى سواق المدير العام بالوكالة للشبكة أن الجزيرة بالرغم من مسحة الحزن التي تحيط بالمنطقة في كل الزوايا والأركان إلا أنها تعمل جاهدة على بث محتوى موضوعي ولم تستسلم أبدا لمحاولات الابتزاز التي تتعرض لها وهذا انطلاقا من واجبها في نصرة حرية الاعلام وهزيمة الآلة القمع.

 

وكشف سواق أن الزملاء يواجهون القمع في كل مكان وهو ما رفع من أعداد الشهداء الذين قدمتهم خصوصا في سوريا التي استشهد فيها عدة صحافيين ومصورين مع بقاء آخرين يعملون تحت قصف الطائرات وأزيز المدافع. وشدد المدير العام بالوكالة للشبكة على أن الجزيرة هي مع الإنسان حيثما كان وستظل كذلك وهو ما جعلها تحصد تعاطف منظمات أممية ومسؤولون دوليون في حملة الصحافة ليست جريمة التي أطلقتها وساندها أكثر من مليار شخص وأصبح صوت الشبكة أقوى لمواكبتها. كما كشف سواق أن متابعي خدمة الجزيرة بلس تجاوز المليار ومئة مليون متابع في ظرف وجيز، كما احتلت الجزيرة بلقان المرتبة الأولى في تلك المنطقة مع فوز قناة أمريكا بمراتب متقدمة، كما أطلقت الجزيرة نت موسوعة ثرية تخدم لغة الضاد.

 

مشاريع طموحة واستراتيجية توسع واسعة

احتفال الجزيرة بعيدها التاسع عشر كانت فرصة لإعلان عزم ومضي الشبكة في تنفيذ مشاريع التطوير وتعزز هياكلها بمبنى جديد للقناة العربية تم تدشينه وتحديث أنظمة البث مع استخدام التكنولوجيا فائقة التقدم بالتعاون مع شركة سوني العالمية وكذلك افتتاح مقهى الجزيرة في كتارا الذي يتيح للزوار الاطلاع على ظروف العمل في القنوات الإخبارية.

 

وشدد مسؤولو الشبكة في حديثهم بهذه المناسبة على أن المؤسسة بفضل صدق نوايا مؤسسيها ورعاتها أصبحت مرادفة لتحرر الخطاب الإعلامي من أجندة السلطة وجعلها متميزة وانعكس ذلك على زيادة اعتراف المؤسسات المرموقة بمنجزاتها والنجاحات التي حققتها تقوي من عزيمتها وهو ما يحمل الجميع مسؤولية المحافظة على هذه المنجزات.

 

وقامت الشبكة في الحفل الذي كان محل اهتمام الكثيرين وهو الذي يرسم ملامح لمستقبل الجزيرة بتكريم الموظفين القدامى والعاملين في ميادين المواجهة والتأكيد على جهودهم التي ساهمت في تحقيق ريادة الشبكة.

مواضيع ممكن أن تعجبك