شرطة دبي ستسعى لاستصدار مذكرة دولية لاعتقال نتانياهو

منشور 03 آذار / مارس 2010 - 06:43

اعلن قائد شرطة دبي ضاحي خلفان تميم انه سيسعى لاستصدار مذكرة اعتقال دولية بحق رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتيناهو ورئيس جهاز الموساد على خلفية اغتيال قيادي حركة حماس محمود المبحوح في الامارة.

وقالت قناة الجزيرة أن خلفان اعلن "انه سيطلب من النائب العام في دبي اصدار مذكرات ملاحقة بحق نتنياهو ورئيس الموساد." ولم يذكر تفاصيل.

وفي وقت سابق قال تميم انه "شبه متأكد" من أن عملاء اسرائيليين تورطوا في قتل محمود المبحوح القيادي بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) في فندق في دبي في يناير كانون الثاني ودعا الي القبض على مئير داجان رئيس الموساد اذا ثبت انه مسؤول.

وقال تميم يوم الاثنين ان الموساد "اساء" الي دبي والدول الغربية التي استخدم المشتبه بهم في اغتيال المبحوح جوازات سفرها المزورة.

والثلاثاء قالت صحيفة ذا ناشونال الاماراتية ان دبي طلبت من مكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي تحري بطاقات ائتمان مدفوعة مسبقا صادرة في الولايات المتحدة استخدمها المشتبه بهم في قضية اغتيال المبحوح.

ونقلت الصحيفة عن مصدر بمكتب التحقيقات الاتحادي قوله ان التحقيق سيتحرى أيضا أي تورط اسرائيلي في قتل المبحوح.

ونقلت الصحيفة عن شرطة دبي قولها "13 من 27 مشتبها بهم استخدموا بطاقات ماستر كارد المدفوعة مسبقا الصادرة عن بنك ميتا بنك الامريكي لشراء تذاكر الطائرة والحجز في الفندق."

وقال ميتا بنك انه اتبع الاجراءات المرعية عندما أصدر البطاقات.

واضاف في بيان يوم الثلاثاء ان السلطات أبلغت البنك بأن المشتبه بهم استخدموا فيما يبدو جوازات سفر مسروقة للتوظف في شركات امريكية. ودفعت الشركات للموظفين بواسطة بطاقات مدفوعة مسبقا أصدرها ميتا بنك وبنوك اخرى.

وقال ميتا بنك انه اجرى مراجعة من جانبه للموضوع ووجد أنه اتبع جميع الاجراءات المصرفية والتنظيمية المطلوبة.

واضاف ان المشتبه بهم الذي حددتهم السلطات لم يكونوا في أي قائمة قد تشير الي تزوير في بطاقات هوياتهم.

واستخدم اعضاء فريق الاغتيال جوازات سفر بريطانية وايرلندية والمانية وفرنسية واسترالية مزورة. وقال سكان في اسرائيل يحملون نفس اسماء المشتبه بهم ولديهم جنسية مزدوجة ان بطاقات هويتهم سرقت فيما يبدو.

وقوبل استخدام جوازات سفر مزورة بانتقادات من الاتحاد الاوروبي واستدعت بعض الحكومات المعنية السفراء الاسرائيليين في دولها للاحتجاج


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك