"انتحار" الشقيقتين السلطي يثير صدمة على مواقع التواصل

منشور 08 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 05:03

أثار خبر انتحار الشقيقتين ثريا وجمانة السلطي حالة من الدهشة على مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، خصوصا بعد نشر سيرتيهما الذاتيتين اللتين تزخران بالكثير من الإنجازات.


واستبعد مقربون من الشقيقتين السلطي وفاتهما انتحارا، قائلين إن "إقبالهما على الحياة والإنجاز والعمل الدؤوب ينفي تماما فكرة إقدامهما على الانتحار".


ووصف وزير الاتصالات السابق مروان جمعة، على صفحته بموقع "فيسبوك"، خبر انتحار الشقيقتين السلطي بـ"أبعد من الخيال"، وكتب أن "ثريا وجمانة سلطي، رحمة الله عليهما، كانتا مثال للعطاء والاخلاص وحب الحياة، وكل واحد كان يعرفهم رح يأكد هذا الكلام!!".


من جهتها، كتبت لينا عجيلات عبر صفحتها على موقع "فيسبوك": "تعرّفت على ثريا السلطي عندما كنت طالبة في الجامعة الأردنية قبل ثلاث عشرة سنة، عندما كانت مسؤولة برنامج إنجاز في الأردن. ثريا كانت من أكثر الأشخاص الذين أثّروا في حياتي الجامعية آنذاك إذ فتحت لي فرصًا كثيرة للتطوع والمشاركة بدورات ونشاطات مختلفة، وكانت قدوة ومصدر إلهام لجميع الطلاب والطالبات الذين عملوا معها بحماسها وشغفها وطاقتها الإيجابية دومًا وعملها الجاد. لا زلت غير قادرة على استيعاب خبر وفاتها وشقيقتها جمانة. خسارة لا يمكن وصفها. الله يرحمهم".


كما كتبت فاطمة عقاربة: "لا يمكن لمن يعرف ثريا السلطي هذه الطاقة الإيجابية وقوة الشخصية ان يصدق انها قد تفكر مجرد التفكير باﻻنتحار، الى رحمة الله عزيزتي خسارة كبيرة للمرأة الاردنية التي عملت واجتهدت وتوجت مجهود على مستوى العالم يحترم ويقدر وننحني له باجلال".


من جهته، كتب سامي الدميسي: "ثريا السلطي قدوتي، تربيت ع إيدك مش مصدق انك تعملي هيك مستحيل مستحيل ثريا تنتحر، اكتر حد بالدنيا مفعم بالحياه، ثريا و انت جد ثريا البسمه ما كانت تفارق وجهك، اكتر حد تعلمت منو، اكتر حد كان يشجعني، اكتر حد بعد ربنا سبب نجاحي، ثريا مو مصدق اقسم بالله بعدني مو مستوعب. ربي يرحمك و يتغمدك بفضله".


يشار إلى أن ثريا السلطي (43 عاما)، صنفت من قبل مجلة أربيان بزنس ضمن أقوى 100 امرأة عربية للعام 2014، وهي النائب الأول لرئيس مؤسسة “إنجازات” الناشئين حول العالم لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تعد هذه الشركة أكبر منظمة في العالم مكرسة لتعليم الطلاب لمفاهيم الاستعداد للانضمام للقوى العاملة وروح المبادرة والعناية بالشؤون المالية.


وقبل الانضمام إلى “إنجاز”، عملت ثريا التي تحمل الجنسيتين الأميركية والأردنية، على تطبيق نموذج “مايكل بورتر” للتنمية الاقتصادية في الأردن.


وثريا الحاصلة على بكالوريوس في الاقتصاد والمحاسبة، انضمت إلى برنامج الماجستير لإدارة الأعمال التنفيذية الدولية لجامعة نورث وسترن.
أما شقيقتها جمانة (37 عاما)؛ فتعد أول لاعبة أردنية في دوري الجامعات الأميركية ، كما لعبت في نادي الجزيرة أرامكس سابقا.


وكان مصدر أمني قال لـ"الغد" إن شقيقتين أقدمتا على الانتحار بإلقاء نفسيهما من فوق عمارة بمنطقة الجويدة جنوبي عمان مساء الجمعة.

وأضاف المصدر لـ"الغد" إن الأجهزة الأمنية تلقت بلاغا بإقدام فتاتين على إلقاء نفسيهما من فوق العمارة، حيث تحركت الأجهزة المختصة إلى موقع الحادثة، وتم نقل الفتاتين إلى مستشفى البشير الحكومي، إلا انهما وصلتا المستشفى في حالة وفاة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك