شقيق مرتكب جريمة الاسماعيلية يكشف تفاصيل جديدة

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2021 - 01:59
جريمة الاسماعيلية
جريمة الاسماعيلية

كشف شقيق مرتكب جريمة الاسماعيلية، تفاصيل جديد بشأن الجريمة التي هزت الشارع المصري، والتي أقدم فيها الجاني على ذبح شخص وفصل رأسه عن جسده والتجول به في الشارع.

شقيق مرتكب الجريمة، أدلى بأقواله في نص التحقيقات حول الجريمة التي وصفت بأنها الأبشع في تاريخ مصر الحديث.

وتحدث عبد الله شقيق الجاني عن حياة أخيه وتصرفاته، واللحظات الفاصلة في حياته وعودته إلى إدمان المواد المخدرة مجددا، بعد خروجه من المصحة، ورده على ادعاءات اغتصاب المجني عليه لأمه وأخته وممارسة الشذوذ الجنسي مع الجاني.

ونفى شقيق الجاني، ممارسة المجني عليه الشذوذ الجنسي مع الجاني قائلا: "الكلام ده مش صحيح، وأنا أول مرة أسمع الكلام ده".

وحول قيام المجني عليه باغتصاب والدة الجاني وشقيقته قال شقيق مرتكب الجريمة: 

"الكلام ده محصلش، وهو أكيد كان بيقول أي كلام".

وانعقدت أمس الاثنين، أمام محكمة جنايات الإسماعيلية، ثاني جلسات محاكمة سفاح الإسماعيلية عبد الرحمن ن. 29 سنة، سماك، وشهرته "دبور"، المتهم في "جريمة الإسماعيلية"، بقتل صديقه أحمد محمد صديق، وفصل رأسه عن جسده في الشارع، حيث تم تأجيل القضية إلى جلسة 9 سبتمبر للنطق بالحكم.

مواضيع ممكن أن تعجبك