شهيدان باشتباك في غزة واسرائيل تبدأ الافراج عن الاسرى

منشور 01 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 10:52

استشهد فلسطينيان واصيب جندي اسرائيلي بجروح في اشتباك قرب معبر المنطار (كارني) شمال قطاع غزة، بينما بدأت اسرائيل في الافراج عن 87 اسيرا بعد تأخير عزته الى اسباب فنية.

واعلن مسؤول في وزارة الصحة الفلسطينية انه تم صباح الاثنين العثور على جثتي ناشطين فلسطينيين استشهدا في اشتباك مع الجيش الاسرائيلي ليل الاحد شمال معبر المنطار.

وقال المدير العام للاسعاف والطوارئ في وزارة الصحة معاوية حسنين ان "طاقم اسعاف فلسطينيا عثر في محيط مقبرة الشهداء شرق جباليا على جثماني الشهيدين احمد عايش العمودي (23 عاما) وبلال ابو شكيان (20 عاما) وهما من مخيم جباليا".

واضاف ان "الشهيدين اصيبا بجروح بنيران القوات الاسرائيلية وظلا ينزفان في المكان حتى الموت من دون ان تتمكن سيارات الاسعاف من الوصول اليهما بسبب خطر تعرضها لاطلاق نار اسرائيلي".

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس ان "الشهيدين عضوان في كتائب القسام".

وكانت متحدثة عسكرية اسرائيلية ذكرت ان جنديا اسرائيليا اصيب بجروح طفيفة خلال اشتباك ليل الاحد الاثنين على حدود قطاع غزة شمال معبر المنطار.

اطلاق الاسرى


في هذه الاثناء، بدأت اسرائيل في الافراج عن 87 اسيرا فلسطينيا في اطار ما قالت انه مسعى لتعزيز الرئيس محمود عباس في مواجهة حركة ماس وقبل عقد المؤتمر الدولي للسلام.

ونقل الاسرى وكلهم من اعضاء حركة فتح التي يتزعمها عباس او جماعات أصغر في حافلات من سجن كيتسيوت الصحراوي نحو نقاط تفتيش عسكرية على حدود اسرائيل مع الضفة الغربية وقطاع غزة.

والافراج عن الاسرى امر مثير للمشاعر بشكل كبير بالنسبة للفلسطينيين الذين يرون نحو 11 ألفا من اشقائهم معتقلين في السجون الاسرائيلية كمقاتلين من اجل الحرية من الاحتلال الاسرائيلي. ويرى اسرائيليون كثيرون ان مثل هذا العفو يشجع على قيام النشطين الفلسطينيين بأعمال عنف.

وقال ايهود اولمرت رئيس وزراء اسرائيل الذي يلتقي مع عباس في وقت لاحق من الاسبوع الجاري لبحث برنامجهما لاحلال السلام انه لن يتم الافراج الا عن السجناء الذين "لم تتلطخ ايديهم بالدم" والمستعدين للتوقيع على وثيقة لنبذ العنف.

و29 من قائمة الاسرى المفرج عنهم هم من غزة والاخرون من الضفة الغربية. وكان من المتوقع ان تفرج اسرائيل عن اكثر من 100 اسير.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك