شهيدان جديدان في الضفة..بان كي مون يعرب عن تضامنه مع اهل غزة

منشور 21 آذار / مارس 2010 - 01:12

قتلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الاحد، فلسطينيان في الضفة الغربية ليرتفع عدد الشهداء خلال 24 ساعة الى اربعة شهداء، وفي غزة اعرب الامين العام للامم المتحدة عن تضامنه مع سكان غزة التي يزورها حاليا.

شهيدان جديدان

قال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت برصاصها فلسطينيين اثنين حاولا طعن جندي يوم الاحد ليرتفع الى اربعة عدد الفلسطينيين الذين قتلوا خلال اليومين المنصرمين في الضفة الغربية المحتلة. 

وبدورها نقلت وكالة "معا" للاخبار الفلسطينية عن مصادر طبية فلسطينية في الهلال الاحمر الفلسطيني قولها ان الجيش الاسرائيلي ابلغهم بانه قتل شابين فلسطينيين بالقرب من مستوطنة ايتمار جنوب شرق نابلس وان عليهم الحضور لاستلام الجثث.

وبحسب شهود عيان فان الجيش الاسرائيلي اعلن المنطقة عسكرية مغلقة وانتشر في القرى المحيطة للمستوطنة واغلق مدخل قرية مادما جنوب نابلس ومنع المواطنين من الوصول اليها.

وادعت مصادر عسكرية إسرائيلية ان الفلسطينيين حاولا طعن أحد الجنود، إلا أنه تمكن من إطلاق النار عليهما، وقتلهما.

وذكرت بعض المصادر الصحافية نقلا عن مصادر في الجيش الاسرائيلي أن الاثنين كانا يحملان أدوات زراعية (رفش) عندما اقتربا من نقطة للتفتيش عند حاجز حوارة، فاطلق الجنود النار عليهما، بدعوى أنهما كانا يهتفان بشعارات يؤكدان من خلالها نيتهما قتل جنود.

بان كي مون يتضامن مع غزة

وفي غزة، أعلن بان كي مون الأمين العام للامم المتحدة الذي وصل الى غزة في وقت سابق يوم الأحد عن وقوف الامم المتحدة والرباعية الدولية الى جانب شعب فلسطين في سعيه لاقامة دولة فلسطينية.

واعرب الامين العام للامم المتحدة في مؤتمر صحفي عقده بعد تفقده اثار الحرب المدمرة على قطاع غزة عن رفضه الحصار على القطاع واكد ان سياسة الحصار على القطاع غير مقبولة وغير مفيدة وتضعف المعتدلين وتشجع المتطرفين. كما اشاد ببطولة ابناء غزة لانهم مواطنون غير عاديين في صمودهم ومواجهة التحديات كما وصفهم وقال انه يزور غزة بعد 15 شهرا من الزيارة الاولى.

واكد تضامنه مع ابناء الشعب الشجاع في غزة وقال انه يعرف حجم المعاناة والصعوبات التي تواجههم لكنهم رغم هذه الظروف فهم يثبتون بطولاتهم وتمسكهم بحقوقهم وثباتهم وسعيهم في مواجهة الصعوبات والتحديات معبرا عن تاثره البالغ لحجم الدمار الشامل الواسع جراء الحرب على غزة واسفه لعدم القدرة على اعادة البناء.

وابلغ المواطنين ان حكومة اسرائيل وافقت للامم المتحدة على اعادة بناء المشروع الاسكاني 150 وحدة في خانيونس بالقطاع ومحطة للقمح وانشاءات الصرف الصحي ومدرسة الوكالة وسيدخلون الالمنيوم والزجاج. لكنه اكد ان هذا غير كاف لاننا بحاجة للمزيد وخاصة ضخ المياه النقية الصالحة للشرب. وقال ان سياسة الحصار المرفوضة سياسية ضارة تشجع التجارة غير المشروعة والتهريب وتضعف المعتدلين.

وقال بان كي مون انه يؤيد صفقة التبادل بين الجندي الإسرائيلي شاليط واسرى فلسطينيين وطالب ابناء القطاع بعدم اللجوء للعنف والالتزام بالشرعية الدولية وما تلتزم به منظمة التحرير والوحدة الوطنية وطالب اسرائيل برفع الحصار.

وتعهد بدعم جهود التوصل لحل عادل للصراع العربي الاسرائيلي وقال انه قادم من موسكو ويحمل معه تاكيد دعم الرباعية الدولية للحقوق الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة تعيش بسلام لى جانب اسرائيل. وكرر للفلسطينيين وقوف الامم المتحدة الى جانبهم والتخفيف من معاناتهم وادراك حقوقهم المشروعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك