غارة اسرائيلية تقتل 3 اطفال بغزة وعباس يتعهد بألا تمر صفقة القرن

منشور 28 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 06:44
عباس يتعهد ألا يسمح لصفقة القرن بأن تمر
عباس يتعهد ألا يسمح لصفقة القرن بأن تمر

استشهد ثلاثة اطفال فلسطينيين في غارة جوية اسرائيلية استهدفت مساء الاحد، مجموعة من الفلسطينيين قرب الشريط الحدودي مع قطاع غزة، فيما جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضه لصفقة القرن”، مشددًا على أنه لن يسمح لها بأن تمر.

واكدت وزارة الصحة بقطاع غزة استشهاد ٣ أطفال على حدود غزة بعد قصف طائرات الاحتلال مجموعة من الشبان.

وقالت طواقم الهلال الاحمر، مساء اليوم الاحد، انها تمكنت من انتشال جثامين 3 شهداء شرق مدينة خانيونس.

واستهدفت الطائرات الاسرائيلية المسيرة مجموعة من المواطنين قرب السياج الامني شمال خانيونس جنوب قطاع غزة.

شهود عيان قالوا ان طائرة اطلقت صاروخا واحدا قرب مجموعة من الشباب الذين وصلوا للمنطقة ضمن وحدة الارباك الليلي.

ووصلت عدة سيارات من الاسعاف للمكان بعد ورود انباء عن اصابات الا ان جيش الاحتلال منعها من الوصول.

وأعلن جيش الاحتلال انه استهدفت مجموعة من ثلاثة فلسطينيين كانوا يحاولون زرع عبوة ناسفة قرب السياج الامني ما ادى الى استشهادهم.

وسمع دوي انفجارات عنيفة على طول السياج الامني المحيط بقطاع غزة من جهة الشرق.

*تظاهرة للمستوطنين
تظاهر المئات من المستوطنين مساء الاحد، امام مجمع الدوائر الحكومية في تل ابيب احتجاجا على الأوضاع المتردية في مستوطنات غلاف غزة.

وردد المتظاهرون هتافات ضد حكومة الاحتلال قائلين ان الوضع لا يطاق بسبب صفارات الانذار والحرائق المتكررة كل يوم.

كما اغلق المتظاهرون الطريق قبل ان تفرقهم الشرطة الاسرائيلية.

وطالب المتظاهرون بايجاد حل لمنع تكرار اطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة تجاه المستوطنات من قطاع غزة.

وتزامنت التظاهرة مع اجتماع المجلس الوزاري المصغر"الكابينت" الذي يناقش الوضع في قطاع غزة منذ ساعات العصر.

وكانت قائد حركة حماس يحيى السنوار قد امهل حكومة الاحتلال بادخال اموال المعونة القطرية الى القطاع قبل يوم الخميس المقبل، محذرا من التصعيد العسكري بعد ذلك التاريخ.

* صفقة القرن
في غضون ذلك، جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفضه التام لصفقة القرن”، مشددًا على أنه إذا كان وعد بلفور (تعهد بريطانيا بإقامة دولة إسرائيل) قد مر، فلن تمر “صفقة العصر” (القرن).

جاء ذلك في كلمة له، اليوم الأحد، أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية برام الله.

وقال عباس إنه آن الأوان لتنفيذ قرارات المجلسين المركزي والوطني الأخيرة، التي دعت إلى تحديد العلاقات مع إسرائيل، في إشارة إلى سحب الاعتراف بإسرائيل.

وشدد عباس على تمسكه برفض “صفقة القرن”، قائلا: “منذ 100 عام يحاول الأعداء تطبيق وعد بلفور والآن يطبقونه عبر صفقة العصر (القرن)”.

وأضاف “إذا مر وعد بلفور فلن تمر صفقة العصر”.

وتابع أن “القدس الشرقية عاصمتنا ولن نقبل بمقولة إن القدس عاصمة لدولتين”.

و”وعد بلفور”، هو الاسم الشائع الذي يطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الراحل آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، وتعهد فيها بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

و”صفقة القرن” هو اسم إعلامي لخطة سلام تعمل عليها الولايات المتحدة الأمريكية، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، بما فيها القدس واللاجئين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك