شهيد من كتائب الاقصى في جنين وحماس تؤكد مقتل اسرائيليين في عملية كفار داروم

منشور 29 نيسان / أبريل 2004 - 02:00

استشهد قيادي بارز في كتائب شهداء الاقصى اثناء محاولته اقتحام مستوطنة "كديم" شمال الضفة الغربية فيما اعتقلت الاجهزة الامنية فلسطينيا وابنه ووجهت لهما اتهام التعامل مع العدو ومراقبة الشهيد عبدالعزيز الرنتيسي فيما لقي شخص يشتبه بتعاونه مع الاحتلال مصرعه على يد مجهولين في غزة واكدت كتائب القسام مقتل اسرائيليين في عملية فدائية يوم الاربعاء 

شهيد في جنين 

استشهد فلسطيني ينتمي لكتائب شهداء الاقصى في مدينة جنين اثناء محاولته اقتحام مستوطنة "كديم" شمال الضفة الغربية وافادت مصادر ان ثاثر ابو سرور (20 عاما) من القادة البارزين للكتائب في المدينة  

وقالت مصادر اعلامية عبرية أن الناشط الفلسطيني سقط خلال عمليات نفذها الجيش الإسرائيلي ضد نشطاء فلسطينيين قاموا بإطلاق النار على مستوطنة "كديم" شمال الضفة الغربية. 

الى ذلك نسف الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية منزلي فادي ذيب عودة، ومهند غالب محمود عبد الله، وهما ناشطين من حركة حماس، في قرية صرة غربي نابلس 

اعتقال عملاء تورطو بمراقبة الرنتيسي 

في الغضون اعتقلت الاجهزة الامنية الفلسطينية رجلا ونجله ووجهت لهما التهمة بالتخابر مع العدو ومراقبة الدكتور عبد العزيز الرنتيسي قائد حركة حماس في غزة الذي اغتالته طائرات اسرائيلية يوم 17 الشهر الجاري  

وناشدت الاجهزة الامنية كل من تورط مع الاحتلال تسليم نفسه وناشدت المواطنين التعاون مع الاجهزة الامنية لكشف العملاء 

وكشف مصدر امنى مسؤول عن اعتقال الاجهزة الامنية مواطنين بتهمة التورط في محاولة الاغتيال الاولى التي تعرض لها الدكتور عبد العزيز الرنتيسي قبل ستة اشهر واكد المصدر ان المواطنين هما اب (محمد ابو قينص) وابنه (رامي) وان الاخير تم تجنيده للتعاون مع المخابرات الاسرائيلية بواسطة والده وانهما اعترفا خلال التحقيق معهما بالتورط في محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها الرنتتيسي عبر رصد تحركاته ومراقبته وتزويد المخابرات الاسرائيلية بمعلومات عن السيارات التي يستقلها وعلم ان اعتقال المشتبه بهما تم قبل شهر ينم وان الاعلان عن القضية جاء بعد استكمال الاجهزة الامنية تحقيقاتها بهذا الشان وتحويلهما الى النيابة العامة تمهيدا لتقديمهما الى المحاكمة 

مقتل فلسطيني برصاص مجهولين 

الى ذلك افاد مصدر طبي فلسطيني ان مجموعة من الملثمين المسلحين قتلوا امس بالرصاص فلسطينيا دون ان تعرف على الفور الاسباب، لكن شهود عيان اشاروا الى ان الخلفية قد تكون للاشتباه بتعاونه مع اسرائيل. وقال المصدر الطبي انه وصلت بعد ظهر امس جثة مواطن مقتولا اثر اصابته بعدة رصاصات في انحاء مختلفة من الجسم 

وذكر شهود عيان ان مجموعة مسلحين ملثمين قامت باطلاق الرصاص عليه في مدينة غزة ما ادى الى مقتله دون الاشارة الى ما اذا كانت هذه المجموعة تنتمي لجهة معينة. وابدى ابو قصي القيادي في كتائب شهداء الاقصى عن عدم رضاه على عملية القتل. وقال ندين اي حالات للفوضى في الشارع الفلسطيني 

القسام تعرض شريط لعملية فدائية 

في الغضون قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة ‏ المقاومة الإسلامية حماس إن العملية التي نفذها احد عناصرها قرب حاجز لجيش ‏الاحتلال الإسرائيلي تابع لمستوطنة "كفار داروم" وسط قطاع غزة أدت إلى تطاير ‏أشلاء الجنود الإسرائيليين  

وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد نقلت عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها "إن أربعة ‏جنود إسرائيليين من وحدة "غفعاتي" أصيبوا بجراح متوسطة وخفيفة جراء تفجير سيارة ‏جيب مفخخة حاول سائقها تنفيذ عملية في مستوطنة كفار داروم في قطاع غزة. ‏  

وعرضت قناة العربية الصور الكاملة للعملية الفدائية وظهرت السيارة مسرعة ويبدو ان الجنود اطلقوا النار على الفدائي الا انه تمكن من الوصول الى هدفه وظهر انفجار كبير  

‏وقال بيان لكتائب القسام "في ‏عملية نوعية مركبة تمكنت كتائب القسام من اقتحام عدة حواجز عسكرية وأبراج ‏المراقبة المحيطة بمغتصبة ما يسمى "كفار داروم" وتحت نيران وحدات الإسناد التابعة ‏للوحدة الخاصة في كتائب القسام استطاع الاستشهادي المجاهد طارق ذياب حميد (24عاما) الوصول إلى عقر دار العدو الغاشم". ‏  

‏ وأضاف البيان أن حميد "تمكن من مهاجمة جيب عسكري بسيارة مفخخة تحمل 250 كيلو ‏جرام من المواد المتفجرة وإصابته إصابة مباشرة مما أدى إلى تطاير جثث وأشلاء ‏الجنود كما يظهر تصوير الفيديو الذي سيتم عرضه لاحقا في وسائل الأعلام ويفضح زيف ‏وكذب الأعلام الصهيوني". ‏  

‏ وقال البيان إن "هذه العملية النوعية تأتي في إطار الرد المئوي على اغتيال ‏الشهيد الشيخ احمد ياسين والشهيد الدكتور عبد العزيز الرنتيسي ونعاهد الله تعالى ‏أن نبقى الأوفياء لدماء شهدائنا الأبرار وان نجبر العدو الصهيوني على الهروب من ‏غزة مذموما مدحورا يجر أذيال الخيبة والهزيمة"—(البوابة)—(مصادر متعددة) 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك