شويغو: أوضاع أفغانستان أكثر تعقيدا من فترة ما بعد انسحاب "السوفيت"

منشور 12 آب / أغسطس 2021 - 11:31
سيرغي شويغو
وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الخميس، خلال اجتماع مع طلاب من جامعة الشرق الأقصى للسكك الحديدية، أن الأوضاع في أفغانستان معقدة بدرجة كبيرة، وأنها أكثر تعقيدا مما كان الوضع عليه بعد انسحاب جيش الاتحاد السوفيتي منها.

 

وقال شويغو، أمس الأربعاء، إن قادة مسلحي حركة طالبان وعدوا بعدم مهاجمة الدول المجاورة.

وصرح شويغو، في وقت سابق، بأن القاعدة العسكرية الروسية (201)، ستقدم المساعدة إلى جمهورية طاجيكستان، إذا تعرض أمنها إلى أي تهديد: "توجد القاعدة 201، من أجل الحفاظ على الأمن والهدوء لأحد أعضاء منظمة معاهدة الأمن الجماعي (تضم: روسيا، بيلاروسيا، أرمينيا، طاجيكستان، قرغيزستان وكازاخستان)".

يذكر أن الرئيس الأمريكي جو بايدن قال، يوم الثلاثاء الماضي، إنه لا يشعر بالندم على قراره بسحب القوات الأمريكية من أفغانستان، وذلك في ضوء تقدم حركة طالبان واستيلائها على عدد من الولايات عقب انسحاب القوات الأجنبية.

وتصاعدت وتيرة العنف والقتال في أفغانستان في ظل تعثر المفاوضات بين طرفي النزاع الأفغاني، للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد. وتؤكد طالبان استمرار الهجوم على قوات الأمن في معظم أنحاء البلاد؛ معلنة سيطرة مقاتليها على معظم خط الحدود الدولية.

مواضيع ممكن أن تعجبك