رحيل الإعلامية شيرين دويك المفاجئ يخلف صدمة في الوسط الإعلامي بمصر

منشور 18 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 08:34
الإعلامية شيرين الدويك
الإعلامية شيرين الدويك

خلف نبأ وفاة الإعلامية شيرين دويك (46 عاما)، احدى ابرز مذيعي القناة الاولى في التلفزيون المصري فجر الخميس، حالة من الصدمة في الوسط الإعلامي في البلاد، خصوصا بعدما تبين ان رحيلها المفاجئ كان نتاج تشخيص طبي خاطئ.

وقال مصدر مقرب من دويك ان سبب الوفاة كان جلطة فى الشريان التاجى، تم تشخيص اعراضها الاولية من قبل الاطباء باعتبارها حالة ناجمة عن مشكلة صحية في القولون.

واوضح المصدر ان الاعلامية شيرين دويك شعرت بتعب مفاجيء، فتوجهت إلى الطبيب الذي أخبرها بأنها تعاني من حالة في القولون، فعادت إلى المنزل وأخبرت زوجها أنها ستخلد إلى النوم، وعندما ذهب ليوقظها وجدها قد فارقت الحياة.
 
وأوضح المصدر أنها تعاني من وعكة صحية منذ فترة اضطرتها لالتزام المنزل.

ومن جانبها، كتبت زميلتها الإعلامية ميرفت المليجي في منشور عبر حسابها بموقع "فيسبوك" قائلة: "الزميلة شيرين دويك في ذمة الله بشكل مفاجيء .. آلم في المعده .. ثم تشخيص الطبيب أنه قولون .. ثم وفاه اثناء النوم بعد ساعات".

وتابعت: "ربنا يرحمها ووحده عالم ما ألم بها من أوجاع وما مرت به في ساعتها الأخيره.. ادعولها بالرحمه وربنا يصبر أبناءها وأهلها .. وخالوا بالكوا من صحتكم الدنيا فعلاً صغيره وكل يوم بتصغر أكتر".

شيرين دويك .. موت مفاجئ

كما أكدت نائلة فاروق، رئيس التليفزيون المصرى، خبر وفاة الإعلامية شيرين الدويك بسبب جلطة فى الشريان التاجى، بحسب ما يذكره موقع اليوم السابع.

وسرعان ما نعاها زملاؤها في التلفزيون المصري عبر منشورات في حساباتهم الشخصية بمواقع التواصل، لم تخل من الحزن والشعور بالصدمة والذهول.
 
وكتب عميد معهد القلب المصري السابق جمال شعبان معلقا عهلى وفاة شيرين الدويك قائلاً: "السيناريو  الخادع لجلطة الشريان التاجي الخلفي .. ألم في المعدة .. ثم تشخيص إنه قولون .. ثم موت مفاجيء أثناء النوم".

""شيرين دويك كانت من ابرز مذيعي القناة الاولى
شيرين دويك كانت من ابرز مذيعي القناة الاولى

 
وأضاف: "الدرس المستفاد .. لازم رسم القلب عند حدوث أي وجع في الصدر أو أعلي البطن ومنطقة المعدة .. رحم الله الفقيدة .. #زعلان".

وشيرين الدويك حاصلة على بكالوريوس آداب إنجليزي، وهي متزوجة ولديها ولد.

التحقت بالقناة الاولى في التلفزيون المصري عام 1998، وقبلها عملت في قناه art لفترة قصيرة، وقدمت العديد من البرامج أشهرها: "نص ساعة صحافة" و"ألبوم الذكريات"، "معالي السفير".

عُرض عليها التمثيل في بداية عملها فى الإعلام، ولكنها رفضته لأنه ليس اتجاهها، فهى كانت تحب عملها كمذيعة رغم متاعب المهنة.

مواضيع ممكن أن تعجبك