صالح يلوح بإسقاط حكومة باسندوه

منشور 26 نيسان / أبريل 2012 - 09:05
صالح يلوح بإسقاط حكومة باسندوه
صالح يلوح بإسقاط حكومة باسندوه

قالت مصادر سياسية يمنية مطلعة، إن الرئيس السابق علي عبد الله صالح، هدد بالإيعاز لنواب حزبه "المؤتمر الشعبي العام" بسحب الثقة من حكومة الوفاق برئاسة محمد سالم باسندوه، ردا على التهديد بفرض عقوبات على أقاربه الرافضين لقرارات إقالتهم من قيادة عدد من الوحدات العسكرية.

وقال، إن صالح هدد بالإيعاز إلى مجلس النواب الذي يسيطر عليه حزب المؤتمر الشعبي، لسحب الثقة من حكومة باسندوه ومن ثم إرباك العملية السياسية وإفشالها، في أعقاب تلقيه تأكيدات من مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر نية عشر دول تبني عقوبات جماعية فردية على أقاربه الرافضين لقرارات الرئيس عبد ربّه منصور هادي بعزلهم أو نقلهم من مواقعهم في قيادة وحدات في الجيش.

كما أشارت المصادر، إلى أن المبعوث الدولي أطلع صالح خلال اللقاء بنوايا الدول العشر المعنية بالإشراف والمتابعة لتنفيذ اتفاقية التسوية السياسية، فرض عقوبات دولية على أقاربه الرافضين لقرارات عزلهم من مواقعهم في قادة عدد من الوحدات العسكرية، لافتا أن القرار سيطرح في اجتماع مجلس الأمن الدولي المقبل.

وأشارت إلى أن المبعوث الدولي أكد للرئيس السابق صالح، أن اتفاق مغادرته السلطة ومنحه الحصانة القضائية يرتبطان بعدم ممارسته أي نشاط سياسي حاليا، مؤكدة أن صالح رد بتمسكه بالمبادرة الخليجية، مجددا انتقاداته لما سماه "الانتقائية" في تطبيق البنود، في إشارة إلى مطالب أقاربه إقالة أخيه غير الشقيق اللواء علي محسن الأحمر من قيادة الفرقة الأولى المدرعة.

على الصعيد ذاته، أكد مسئول حكومي، وجود خلافات حادة مع حزب صالح، حول الحوار الوطني ومشاركة شباب الساحات فيه، مشيرا إلى أن تكتل اللقاء المشترك يشدد على ضرورة أن يتم الحوار مع شباب الثورة، فيما يطالب حزب الرئيس السابق أن يكون لمناصريه تمثيل في قوائم الممثلين لشباب الساحات.

ومن جانبه، دعا وزير الخارجية اليمني، الدكتور أبو بكر القربي، إلى تبني مقاربة شاملة للتحديات العديدة الراهنة، التي تواجهها بلاده بغية الوصول لحلول مستدامة على كافة الأصعدة 

مواضيع ممكن أن تعجبك