صحيفة عبرية: الأسيران كمامجي ونفيعات انفصلا.. وأحدهما توجه للضفة الغربية

منشور 11 أيلول / سبتمبر 2021 - 09:57
أسرى سجن جلبوع
اعادة اعتقال 4 أسرى فروا من "جلبوع"

ذكر تقرير نشرته الصحافة العبرية، اليوم السبت، أن الأسيرين الفلسطينيين أيهم فؤاد نايف كمامجي (35 عاما) ومناضل يعقوب عبد الجبار نفيعات (32 عاما)، الذين ما تزال الشرطة الاسرائيلية تبحث عنهما، قد انفصلا عن بعضهما، وأن أحدهما توجه للضفة الغربية.

وقال تقرير أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" (واينت) اليوم السبت، أن إعادة اعتقال الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عاما) ومحمد قاسم أحمد عارضة (39 عاما) جرى بواسطة قصاصي أثر من قوات الاحتياط التابعة لجيش الاحتلال.

زكريا الزبيدي

وأشار التقرير إلى أن قصاصي الأثر ثلاثة توصلوا إلى مكان تواجد الزبيدي وعارضة بالاعتماد على "آثار أقدامهم وعلبة سجائر وعلبة شراب"، و"حددوا مكانهما في حقل زيتون ملاصق لموقف شاحنات في أم الغنم، بينما كان العارضة نائما في شاحنة وكان الزبيدي يسير مرهقًا، واتصلوا على الفور بقوات الأمن التي نفذت عملية الاعتقال".

ونقل التقرير عن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تقديراتها بأنه "لم يكن لدى الأسيرين خطة هروب منظمة، حيث كررا نفس المخبأ خلال اليومين الماضيين ولم يكن بحوزتهما الكثير من الطعام".

وزير الأمن يتوعد

توّعد نائب وزير الأمن الإسرائيلي ألون شوستر، الأسرى الستة الذين نجحوا بالفرار من سجن جلبوع، بالسجن سنوات طويلة.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية تصريحات شوستر، اليوم السبت وقوله: "سنلقي القبض على باقي الأسرى الستة، سنعيدهم إلى السجن ليقضوا فيه سنوات طويلة تنتظرهم".

واعتقلت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية فجر اليوم السبت الأسير زكريا الزبيدي والأسير محمد العارضة قرب بلدة الشبلي في منطقة الجليل الأسفل وذلك بعد عدة أيام من فرار 6 أسرى من سجن جلبوع. وقبلها بساعات محمود العارضة ويعقوب قادري.

دعوات للإضراب الشامل

و يخيّم الغضب والحزن على الشعب الفلسطيني منذ مساء أمس بعد اعادة اعتقال 4 أسرى فروا من "جلبوع" الاثنين المنصرم.

وانطلقت مسيرات اسنادا للأسرى وتنديدا بإعادة اعتقالهم فيما اندلعت مواجهات في عدة مناطق أطلقت قوات الاحتلال خلالها القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع.

وأُطلقت صباح اليوم دعوات للإضراب الشامل في كافة المحافظات الفلسطينية غضبا وردا على إعادة الاحتلال اعتقال الأسرى.

كما أطلقت مجموعات شبابية دعوات لمسيرات حاشدة على نقاط التماس عصر اليوم بهدف تشتيت قوات الاحتلال عن ملاحقة الأسيرين المتبقيين.

شؤون الأسرى والمحررين

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم السبت، إن الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى يعقوب قادري ومحمد ومحمود العارضة وزكريا الزبيــدي.

وأكدت الهيئة أن "المساس بهم مساس بالشعب الفلسطيني، وأن إعادة اعتقالهم لن تضعف من عزيمة الأسرى ومعنوياتهم".

 



 

مواضيع ممكن أن تعجبك