صحيفة: ميليشيات إيزيدية تغتصب وتحرق 28 مسلمة مع ازواجهن وأطفالهن

منشور 25 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 08:05
ارشيف/
ارشيف/

قالت صحيفة "القدس العربي" الاثنين، نقلا عن مصدر وصفته بالخاص، ان مليشيات ايزيدية قتلت بوحشية افراد 28 عائلة غربي الموصل، وذلك بعدما اغتصبت النساء امام ازواجهن واحرقت اطفالهن وسلقتهم في الماء المغلي.

واوضح المصدر للصحيفة ان الحادثة "حصلت بعد عودة مجموعة من العائلات العربية إلى منازلهم في ناحية القيروان التابعة لقضاء سنجار غرب الموصل".

وبين المصدر أن "الميلشيات اعتقلت تلك العائلات المكونة من أكثر من 60 فرداً بين امرأة وطفل ورجل.. وقامت بتقييد أيدي وأرجل الرجال لتقوم بعدها باغتصاب النساء أمام أعين أزواجهن".

وتابع أنه "بعد قيام الميليشيات باغتصاب النساء عمدت إلى حرق الأطفال وسلقهم بالماء المغلي أمام انظار ذويهم، لتختتم تلك المجزرة بحرق جميع العائلات من النساء والأطفال والرجال".

ولفت المصدر إلى أن "هناك مجازر أبشع وأدهى تحدث وحدثت في مناطق غرب الموصل التي تسيطر عليها تلك الميليشيات، إذ تعرضت القرى والبلدات العربية المسلمة إلى انتهاكات مروعة وعمليات تغيير ديموغرافي من جرف وتفجير منازل المسلمين".

وأشار أن "الميليشيات الايزيدية أصبحت مسلحة بمختلف أنواع الاسلحة خارج سيطرة الحكومة العراقية مدعومة من قبل أحزاب وشخصيات إيزيدية هدفها إنهاء الوجود العربي المسلم في مناطق غرب العراق، حيث بدأت أنشطتها ضد المسلمين منذ استعادة السيطرة على المدينة من قبضة “تنظيم الدولة الإسلامية”.

كما بين أن "هناك عددا من الميليشيات الايزيدية لايعرف انتماؤها وتوجهها تقوم بأعمال انتقامية وخطف للمسلمين منذ تلك الفترة" واصفا الاوضاع في تلك المناطق بانها "على وشك الانفجار ومهددة بانهيار أمني".

وايضا تحدث عن "عمليات تصفيات وقتل طائفي وعرقي بعد تلك الحادثة المروعة التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين الأبرياء في المدينة".

واكد المصدر إن "هناك عملية قتل وتغيير ديموغرافي كبيرة تتعرض لها بعض المناطق في المدينة من قبل الميليشيات، وقد تم تجريف وهدم عدد من القرى وتهجير أهلها والتي كان آخرها قريتي كولات ونعينيعة، إضافة إلى قرى وبلدات أخرى تابعة لقضاء سنجار والمناطق المتاخمة له الخاضعة لسيطرة الميليشيات والأحزاب الإيزيدية".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك