ضغوط يهودية تلغي حفل مارسيل في كاليفورنيا

منشور 19 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:15

ذكر الفنان اللبناني مارسيل خليفة في بيان ان قاعة للحفلات في سان دييغو الغت حفلة مقررة منذ ستة اشهر له بعد ان ابلغته انها يمكن ان "تؤذي مشاعر الجالية اليهودية" في سان دييغو في ولاية كاليفورنيا.

وقال خليفة في بيان ان القاعة المخصصة للحفلات كانت محجوزة منذ ستة اشهر. لكن المسؤول عنها فسخ العقد من طرف واحد معتبرا ان الحفلة "يمكن ان تؤذي مشاعر الجالية اليهودية" في سان دييغو.

واضاف البيان ان المدير العام للقاعة اشترط على خليفة في حال اراد الغناء فعلا القيام بذلك بمشاركة فنان اسرائيلي.

وقال خليفة ان "عملي الفني شكل حضورا متينا وتواجدا دائما من خلال مشاركتي في كثير من التظاهرات في العالم وهذا ما يزعج اللوبي الاسرائيلي". واضاف ان "انزعاج هذه الفئة ازداد وعمدت للضغط باتجاه منعي عندما طالبت في حفلاتي بحق الفلسطينيين بالعودة الى بلادهم ما اثار غضب هذه التجمعات"، مؤكدا ان "السياسة لا يمكنها ان تغيب تماما عن هوامش اي عمل ابداعي".

ويقوم مارسيل خليفة حاليا بجولة فنية تشمل 25 مدينة في اميركا الشمالية بدأها في 24 ايلول/سبتمبر وتستمر لغاية 19 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. ونظمت الجولة لخليفة مؤسسات موسيقية ومهرجانات عالمية بينها مهرجان الجاز في مونتريال وجامعة بيركلي للموسيقى في بوسطن ومهرجان الموسيقى العالمية في تورونتو ومركز الفنون الجميلة بديربرن وجامعات في تكساس ونيويورك وميشيغن واربور وسياتل.

واكد خليفة انه سيواصل ما بداه من سنين. وقال "لن ترهبني هذه المحاولات. دربت نفسي على المواجهة خصوصا بعد ما تعرضت له في وطني الكبير وكان آخر ذلك في البحرين عندما شن النواب المتطرفون حملة ضدي".

وكانت الحملة استهدفت خليفة وقاسم حداد بعد عمل "مجنون ليلى" في اطار مهرجان الربيع وفتح تحقيق في القضية لادانة العمل الفني ومضامينه ولا يزال التحقيق مفتوحا الى اليوم. وقال خليفة ان نسبة الحضور الاميركي كبيرة في حفلاته خلال الجولة التي قال ان هدفها هو "الا يسحق الانساني في الناس تحت اقدام الترويض البذيء". واضاف ان "الجميل يخرج دائما من رماد الحرائق الثقافية المدبرة لنستعيد بعض الثقة وخاصة بجمهور الشباب الذي خرج إلى الدنيا في عصر الانحطاط الثقافي".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك