طالبان تبث ثاني فيديو للجندي الاميركي الاسير

منشور 25 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 04:54

بثت حركة طالبان الجمعة على الانترنت شريط فيديو قالت ان من ظهر فيه هو الجندي الاميركي بو روبرت برغدال الذي اسر في 30 حزيران/يونيو في افغانستان، اول اميركي يحتجزه المتمردون منذ بداية التدخل الغربي نهاية 2001.

وظهر الجندي في الشريط القصير وهو يتحدث امام ستار ويرتدي بزة مبرقعة ويضع نظارات شمسية وعلى راسه خوذة ويدلي بتصريح مؤيد لخاطفيه كما في الشريط الاول لبو برغدال الذي بث في تموز/يوليو.

واعلن الرجل "يؤسفني ان اقول لكم ان هذه الحرب تفلت منا وستتحول الى فيتنام جديدة اذا لم يقف الشعب الاميركي ضد هذا العبث". وكان بالامكان تسجيل الشريط على الانترنت انطلاقا من موقع افادت عنه حركة طالبان لوكالة فرانس برس.

واعلن الجيش الاميركي في الثاني من تموز/يوليو خطف بو برغدال الذي كان عمره 23 سنة عندما اختفى في الثلاثين من حزيران/يونيو في جنوب شرق افغنستان. ووعدت الادارة الاميركية ببذل قصارى جهدها للافراج عنه.

وردا على سؤال فرانس برس قالت القيادة الاميركية في كابول والقيادة المركزية في خليج تامبا في فلوريدا، انها لا تعلم شيئا عن ذلك الشريط. ولم تشا قوة الحلف الاطلسي الدولية التي ينضوي تحت لوائها قسم من الجنود الاميركيين، الادلاء بتعليق.

واعلن الناطق باسم طالبان يوسف احمدي لفرانس برس ان الجندي لم يتعرض الى "التعذيب" وانه يلقى "معاملة مطابقة لتعاليم الشريعة حول اسرى الحرب".وقال احمدي ان بهذا الشريط "نريد ان نثبت للعالم انه اجتياح في افغانستان. نريد ان نثبت اننا بصدد الانتصار في هذه الحرب وان الغزاة سيقتلون او يؤسرون مثله". كذلك دعت حركة طالبان الى الافراج عن معتقليها في مراكز الاعتقال الاميركية مقابل الافراج عن الجندي الاميركي. واذا اكد الجيش الاميركي ان بو برغدال هو فعلا الذي تحدث امام الكاميرا، فسيكون ذلك ثاني شريط فيديو للجندي الاسير يبثه المقاتلون.

وفي التاسع عشر من تموز/يوليو ظهر الجندي في اول شريط استغرق 28 دقيقة وبدا فيه حليق الراس ولحيته قصيرة ويرتدي قميصا افغانيا طويلا ازرق اللون وهو جالس القرفصاء على وسادات ويدلي بتصريح مؤيد لطالبان. وبدا عليه الهدوء احيانا والتوتر احيانا اخرى وربما الرعب ثم غلب التاثر على صوته عندما تحدث عن عائلته. وكان يقول "قمنا باجتياح بلد مستقل وشعب مستقل".

واضاف ان "رسالتي الى الحكومة الاميركية هي ان يجب عليها سحب قواتها من افغانستان لانها ليس بلادنا" قبل ان يخاطب "مواطنيه الاميركيين" بالقول "لديكم قدرة على دفع الحكومة الى سحب" القوات "ارجوكم اعيدونا الى البيت!".

وفي كابول دان ناطق باسم الجيش الاميركي "اداة دعائية" لطالبان. واعلن رجل قال انه من قياديي طالبان في المنطقة يدعى الملا برهم لفرانس برس ان الرهينة معتقل في مقاطعة وزيرستان الشمالية القبلية بباكستان على الجانب الاخر من الحدود المجاورة والتي تعتبر معقل طالبان الباكستانية وقاعدة خلفية لطالبان الافغانية. وافادت مصادر اخرى ان الجندي الاميركي معتقل في جنوب شرق افغانستان لكن لم يتم تأكيد اي من تلك المعلومات.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك