طبيب يغتصب 30 امرأة "فمويا" أثناء الولادة

تاريخ النشر: 15 تمّوز / يوليو 2022 - 02:55
طبيب يغتصب 30 امرأة "فمويا" أثناء الولادة

يواجه طبيب تهما باغتصاب 30 امرأة عبر ممارسة الجنس الفموي معهن بعد تخديرهن قبيل إجرائهن عمليات ولادة قيصرية في احد مستشفيات العاصمة البرازيلية ريو دي جانيرو، بحسب ما أعلنت الشرطة الجمعة.

وكانت الشرطة القت القبض على طبيب التخدير جيوفاني كوينتيلا بيزيرا بعدما نشرت ممرضات في مستشفى النساء في في ساو جواو دي ميريتي في ريو دى جانيرو، مقطع فيديو تم تصويره عبر كاميرا هاتف محمول، ويوثق اعتداءه جنسيا على مريضة أثناء اجرائها عملية ولادة قيصرية، وذلك بإقحام عضوه الذكري في فمها.

وأكدت مذكرة صادرة عن الشرطة أن الممرضات لجأن الى وضع الهاتف في غرفة العمليات لتسجيل ما سيفعله كوينتيلا بعد تخديره للمريضة، وذلك بعد الشكوك التي رادوتهن بسبب تأخره في إعطاء المريضة الجرعة المخدرة التى تحتاجها لإجراء عملية ولادة قيصرية بالإضافة إلى الكمية التي يعطيها للمريضة والتي تعتبر أكثر من المطلوب.

الآن، بات هذا الطبيب يواجه تهما باغتصاب 30 امرأة بنفس الطريقة.

وقالت رئيس مركز شرطة ساو جواو دي ميريتي لمساعدة المرأة (ديم)، باربرا لومبا، أنه تم استدعاء اثنتين من الضحايا الغافلات للإدلاء بشهادتيهن عن تعرضهما للاغتصاب على يد الطبيب بيزيرا، وذلك في اطار التحقيقات الجارية حول اتهامه ب30 حالة اغتصاب.

واكدت لومبا ان الشرطة ستواصل "التحقيق حتى يتم الكشف عن الحقيقة ، حيث أن هناك حوالى 30 حالة اغتصاب متهم فيهم الطبيب".

ووقف الطبيب أمام المحكمة للمرة الأولى يوم الثلاثاء، وحكم عليه القاضي بالحبس إلى أجل غير مسمى في الحبس الانفرادي أثناء التحقيق في القضية.

وأعلن السجناء عن غضبهم بصيحات الاستهجان وخبط القضبان والصياح بالشتم فور وصوله الى السجن.


© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك