طهران تعتبر خطاب اوباما تدخلا في شانها الداخلي

منشور 20 آذار / مارس 2010 - 01:35

 اعتبر عضو لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الايراني الشيخ حسين ابراهيمي اليوم ان رسالة الرئيس الاميركي باراك اوباما بمناسبة رأس الايرانية الجديدة تتناقض في مضامينها.

ووفقا لوكالة الانباء الكويتة، قال ابراهيمي في تعليق له على رسالة اوباما لقناة العالم الاخبارية "ان هذا الخطاب وتخصيص 46 مليون دولار لدعم الحرب الالكترونية والنفسية ضد الشعب الايراني خير دليل على التدخل الاميركي في الشأن الداخلي الايراني".

واعتبر ابراهيمي ان "الرئيس الاميركي يعيش في ازمة وانه يكرر اخطاء سلفه ولكن بشكل غير مباشر" واضاف "ان بوش كان يتحدث ويهدد بشكل صريح ولكن اوباما يتخذ اسلوبا مزدوجا في تعامله مع طهران ولذلك هناك تناقض بين حديثه وعمله".

وقال ان اوباما وبخطابه هذا يريد من جانب ان يحافظ على اصدقائه في ايران وخارجها ومن جانب اخر يريد ان يعزز موقفه في داخل الولايات المتحدة.

واوضح ابراهيمي ان الشعب الايراني والحكومة الايرانية لا ينفصلان بعضهما عن البعض وانهما جسم واحد ولذلك فان مثل هذه الخطب لن تؤثر على الرأي العام الايراني مؤكدا ان الحكومة الايرانية هي اكثر الحكومات استقرارا وثباتا في المنطقة وهذه المحاولات ستكون هباء منثورا ولن تؤثر على الداخل الايراني.

وكان اوباما قد اعلن في رسالته بمناسبة عيد النوروز بان عرض بلاده لاجراء اتصالات دبلوماسية شاملة وحوار مع ايران لا زال قائما ولكنه شدد على المضي في فرض عقوبات جديدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك