عاجل: عبدالفتاح البرهان يوقع على الاتفاق السياسي الإطاري

تاريخ النشر: 05 كانون الأوّل / ديسمبر 2022 - 10:41
يُنقى الجيش من أي وجود سياسي حزبي وتقتصر جهاز المخابرات على جمع المعلومات وتحليلها للجهات المختصة
يُنقى الجيش من أي وجود سياسي حزبي وتقتصر جهاز المخابرات على جمع المعلومات وتحليلها للجهات المختصة

اعلن في الخرطوم ان  رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان، قد وقع اليوم الإثنين، الاتفاق السياسي الإطاري، وسط حضور إقليمي ودولي وأممي في خطوة من شانها ان تصل الى تأسيس سلطة مدنية انتقالية تعمل على إنهاء أزمة البلاد.

وقد ونصت الوثيقة على عدة نقاط هي: 

  • السودان دولة متعددة الثقافات والإثنيات والأديان واللغات
  • تتأسس هويات السودان على أساس مكوناته التاريخية والمعاصرة وأبعاده الجغرافية وإرثه المميز.
  • السودان دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية برلمانية
  • السيادة فيها للشعب وهو مصدر السلطات ويسود فيها حكم القانون والتداول السلمي للسلطة، عبر الانتخابات الحرة
  • المواطنة أساس الحقوق والواجبات وتقوم على المساواة بين المواطنين دون تمييز.
  • تضمن الدولة حرية المعتقد والممارسات الدينية، ولا تفرض دينا على أي شخص، وتكون غير منحازة في الشؤون الدينية.
  • الالتزام بمواثيق حقوق الإنسان الدولية وخاصة حقوق النساء، وحماية العمل النقابي والتجمع السلمي.
  • ترسيخ مبدأ العدالة
  • تعزيز حق جميع المدنيين في المشاركة المدنية.
  • التأكيد على جيش مهني واحد ملتزم بالعقيدة العسكرية مهمته حماية حدود الوطن والدفاع عن الحكم المدني الديمقراطي.
  • اعتماد سياسة خارجية متوازنة تلبي مصالح البلاد العليا
  • مكافحة الفساد
  • اتفاق الجوبا جزء لا يتجزأ من الدستور الانتقالي.

 

قضايا ومهام الانتقال

  • يُنقى الجيش من أي وجود سياسي حزبي وتقتصر جهاز المخابرات على جمع المعلومات وتحليلها للجهات المختصة ولا تكون له سلطة اعتقال أو احتجاز ولا يحتفظ بمكرافق لذلك الغرض.
  • إطلاق عملية شاملة تحقق العدالة والعدالة الانتقالية وتضمن عدم الإفلات من العقاب.
  • إيقاف التدهور الاقتصادي
  • الإصلاح الاقتصادي وفق منهج تنموي شامل ومستدام ينحاز للفقراء ويعمل على محاربة كافة أنواع الفساد.
  • إزالة تمكين نظام 30 يونيو، واسترداد الأمول المتحصل عليها بطريقة غير مشروعة
  • الإصلاح الأمني والعسكري الذي يقود لجيش مهني  وينأى بالجيش عن السياسة 

© 2000 - 2023 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك