عباس يؤكد استئناف الحوار الفلسطيني في 26 نيسان

منشور 09 نيسان / أبريل 2009 - 03:16

اكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعد لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة الخميس ان الحوار الوطني الفلسطيني سيستأنف في العاصمة المصرية في 26 نيسان/ابريل الجاري.

وقال عباس في تصريحات للصحافيين بعد لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك، انه بحث مع الاخير "النتائج التي تم التوصل اليها خلال جولتي الحوار اللتين عقدتا (حتى الان) والمتوقع من الجولة الثالثة يوم 26 الجاري".

واضاف ان "القضايا الاساسية وهي الحكومة والانتخابات ومنظمة التحرير والامن سيتم طرحها مرة اخرى بمعنى ان كافة الاطراف ستأتي باجوبة في محاولة لرأب الصدع وتقريب وجهات النظر".

وتابع "نحن مع الحوار واستمراره".

وسئل الرئيس الفلسطيني عن تشكيل حكومة فلسطينية جديدة، فقال ان "الحكومة الحالية قدمت استقالتها ولكننا لم نقبلها وما زالت مستمرة في عملها".

وكان مسؤول فلسطيني رفيع قال الثلاثاء ان مصر اقترحت خلال الجولة الثانية للحوار الوطني الفلسطيني التي عقدت في الاول والثاني من الشهر الجاري تأجيل تشكيل حكومة التوافق الوطني والتنسيق بين حكومتي غزة ورام الله مع مواصلة العمل على توحيد المؤسسات الفلسطينية.

واكد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، انه خلال المناقشات الاخيرة التي جرت بين حركتي فتح وحماس في القاهرة اقترح رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان "مقاربة جديدة تقضي بان يتم تأجيل موضوع تشكيل حكومة توافق وطني طالما ان الخلاف حول برنامجها يستعصي على الحل والتنسيق بين حكومة رام الله وحكومة غزة من خلال لجنة تضم ممثلين للفصائل".

وردا على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية الاسرائيلي الجديد افيغدور ليبرمان التي قال فيها ان اسرائيل غير ملتزمة بعملية انابوليس، التي ادت الى اعادة مفاوضات التسوية مع الفلسطينيين في تشرين الثاني/نوفمبر 2007، تساءل عباس "اذا لم يرد الالتزام بانابوليس بماذا يلتزم؟"

واعتبر ان موقف ليبرمان "خروج على الشرعية الدولية لان 50 دولة من بينها اسرائيل اجتمعت في انابوليس من اجل ان تتحدث عن خارطة الطريق ورؤية الدولتين".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك