عباس يترأس أول اجتماع للجنة تنفيذ القرارات الفلسطينية بشأن مستقبل العلاقة مع إسرائيل

منشور 30 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 02:01
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

ترأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله الثلاثاء، أول اجتماع للجنة الخاصة بتنفيذ القرارات الفلسطينية بشأن مستقبل العلاقة مع إسرائيل.

وانبثقت اللجنة عن اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني ، التي اختتمت مساء أمس وتضمنت قرارات بإنهاء الالتزامات الفلسطينية تجاه الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) عن عباس، إشادته بنجاح اجتماعات المجلس المركزي في “مواجهة الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية”.

ولم تورد الوكالة نتائج محددة لاجتماع اللجنة المشكلة من أعضاء في اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة “فتح” ومسؤولين حكوميين وأمنيين.

وقبيل عقد الاجتماع قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن اللجنة ستبدأ بتنفيذ كل قرارات المجلس المركزي بشكل تدريجي.

واعتبر عريقات، أن قرارات المجلس المركزي “مصيرية وحاسمة (بشأن مستقبل العلاقة الفلسطينية) مع إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية”.

وقرر المجلس المركزي لمنظمة التحرير في بيانه الختامي مساء أمس، إنهاء الالتزامات الفلسطينية تجاه الاتفاقيات مع إسرائيل ووقف التنسيق الأمني معها بكافة أشكاله.

وعزا المجلس المركزي قراراته إلى “استمرار تنكر إسرائيل للاتفاقات الموقعة وما ترتب عليها من التزامات وباعتبار أن المرحلة الانتقالية لم تعد قائمة”.

وخول المجلس المركزي عباس واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، متابعة وضمان تنفيذ قراراته المذكورة، على أن يتم تشكيل لجنة عليا مختصة بالمهمة.

ويعد المجلس المركزي ثاني أكبر هيئة تشريعية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعقدت اجتماعاته وسط مقاطعة فصائل فلسطينية معارضة أبرزها حركة حماس والجبهتين الشعبية والديمقراطية والجهاد الإسلامي


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك