عباس يحدد المطالب الفلسطينية بشأن مساحة وحدود الدولة

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:48

حدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس المطالب الفلسطينية بشأن الدولة المستقبلية، مؤكدا انها يجب ان تقوم في اراضي 1967 وعلى مساحة مساوية للتي احتلتها اسرائيل، ودون ان يستبعد مبادلة اراض مع اسرائيل وتعديلا للحدود وصولا لهذه الصيغة.

وقال عباس في مقابلة مع التلفزيون الفلسطيني "كل مانريده ان الدولة تكون على حدود 67 بمعنى ان مساحة الضفة الغربية وقطاع غزة 6205 كيلومترات مربعة.. نحن نريدها كما هي 6205 كيلومترات مربعة.. هذا ما اعطانا اياه المجتمع الدولي.. هذا ما اقره الرئيس بوش.. هذا ما اقرته القرارات الاممية اذن نحن نطالب بهذه الدولة."

وهذه أول مرة يعلن فيها زعيم فلسطيني عن حجم الدولة التي سيتم الاتفاق على حدودها في اتفاق السلام النهائي مع اسرائيل التي لم تعلن عن حجم الاراضي التي تستطيع الانسحاب منها.

وأيدت الحكومة الاميركية فكرة مبادلة مساحة صغيرة من الاراضي بين اسرائيل والدولة الفلسطينية في المستقبل بحيث يتم تعويض الفلسطينيين عن التكتلات الاستيطانية التي ستبقى تحت السيطرة الاسرائيلية في حال أي اتفاق للسلام.

وتابع أنه بالنسبة لتعديل الحدود فهذا مذكور في القرار 242 مشيرا الى أن التعديل سيكون "بالمثل".

ومن المقرر أن يشارك رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت وعباس الذي يسيطر فصيله فتح على مساحات من الضفة الغربية في مؤتمر ترعاه الولايات المتحدة الشهر المقبل يتعلق بالدول الفلسطينية.

وسئلت ميري ايسين المتحدثة باسم أولمرت عن تصريحات عباس فقالت "ان رئيس الوزراء صرح في الماضي بأن أي حال قائم على الدولتين سيتضمن اعادة أراض.. كثير من الاراضي.. ولكن لم نكن محددين أكثر من ذلك في هذا الصدد ونحن لسنا محددين في هذه اللحظة."

واستبعدت جميع الحكومات الاسرائيلية منذ عام 1967 حدوث انسحاب تام الى حدود ما قبل الحرب مشيرة الى أسباب أمنية ومزاعم اسرائيل بأن القدس الموحدة عاصمتها بما في ذلك الجزء الشرقي الذي ضمته من المدينة. ويريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم.

واتفق عباس وأولمرت الاسبوع الماضي على أن تكون الوثيقة المشتركة التي يعدها فريقا التفاوض للمؤتمر نقطة انطلاق لمفاوضات الوضع النهائي.

وقال عباس في المقابلة انه يريد أن يصوت الشعب الفلسطيني في استفتاء على أي اتفاق للسلام يبرم مع اسرائيل. ولم يتضح كيف يمكن أن يكون ذلك في ظل سيطرة حركة حماس على قطاع غزة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك