عباس يرفض طلباً للقاء مبعوثي السلام الأميركيين

منشور 30 حزيران / يونيو 2018 - 03:09
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

قال مصدر فلسطيني، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رفض طلباً من مسؤوليْن أمريكييْن لزيارته والاطمئنان عليه، عقب مغادرته المستشفى بعد وعكة صحية ألمت به، مؤخراً.

وأشار المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه،إن الرئيس عباس رفض لقاء كبير مستشاري الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات، بسبب “وجود قرار رسمي فلسطيني بمقاطعة الإدارة الامريكية لمواقفها المنحازة لإسرائيل”.

وزار المبعوثان الأمريكيان كوشنر وغرينبلات، هذا الشهر إسرائيل ومصر والأردن ضمن جولة لم تشمل أراضي السلطة الفلسطينية، بهدف بحث آفاق عملية السلام.

وأُصيب الرئيس عباس في مايو/أيار الماضي بالتهاب رئوي حاد، أقعده عشرة أيام في المشفى ثم غادر بعد تماثله للشفاء.

وقاطع الفلسطينيون الإدارة الأمريكية الحالية، ورفضوا أي حوار معها منذ ديسمبر/كانون أول الماضي حين أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل.

وفي تصريحات متعددة للرئيس عباس، قال فيها إن الإدارة الامريكية الحالية أخرجت نفسها من عملية السلام بعد قرار ترامب، وأنها لم تعد وسيطاً نزيهاً.

وأجرى المبعوثان الأمريكيان سلسلة جولات ولقاءات مع الفلسطينيين والاسرائيليين، من أجل بحث عملية السلام دون تقديم رؤيا واضحة للحل.

وقال الرئيس الامريكي ترامب، سابقاً، إنه سيقدم صفقة للجانبين الفلسطيني والاسرائيلي تحل الصراع بين الجانبين، دون توضيحات حول طبيعة هذه الصفقة.

ويقول الفلسطينيون إن الصفقة الامريكية “مشبوهة ولا يمكن القبول بها لأنها أخرجت القدس من عملية التفاوض بعد أن أعلنها ترامب عاصمة لإسرائيل ثم قام بنقل السفارة الامريكية إليها في مايو/أيار الماضي”.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك