عباس يهدد بمقاطعة مؤتمر السلام ورايس تنهي جولتها

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 06:41
هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بعدم المشاركة في مؤتمر السلام الذي تستضيفه الولايات المتحدة إذا لم يكن هناك افق لتحديد تقدم حقيقي.

جاء ذلك خلال جولة محادثات ثانية لعباس في رام الله مع وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس الاربعاء.

وجدد عباس مطالبته بالتوصل إلى وثيقة واضحة تساعد في إطلاق مفاوضات السلام وفق جدول زمني للتوصل إلى تسوية دائمة.وقال في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء إنه" لايمكن أني نضيع الوقت ونقول إننا نريد الذهاب إلى المؤتمر بأي ثمن هذا غير ممكن وليس في مصلحة أحد".

واتهم الرئيس الفلسطيني إسرائيل بعرقلة جهود الإعداد للمؤتمر، وحذر الوزيرة الأمريكية من أن الوقت ينفد أمام جهود صياغة الإعلان المشترك للمؤتمر.

رايس

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس يوم الاربعاء ان الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين أمامها "فرصة معقولة للنجاح" بينما يتجادل الطرفان بشأن مؤتمر مزمع للسلام في الشرق الاوسط.

واختتمت رايس أربعة أيام من الدبلوماسية المكوكية دون علامة على إحراز تقدم ملموس أو إعلان تاريخ نهائي للاجتماع الدولي الذي تراه واشنطن الخطوة الأكثر جدية نحو الدولة الفلسطينية منذ سنوات.

وتعهدت رايس في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي ليفني بأن الاجتماع المزمع عقده في نوفمبر /تشرين الثاني أو ديسمبر /كانون الاول في أنابوليس بولاية ماريلاند سيكون جوهريا وقالت "لا أتوقع أن أحدا سيحضر بأي ثمن بما في ذلك نحن."

وقالت رايس "نحن في بداية عملية... وأعتقد أننا لو عملنا بجد لحل هذه القضايا ستكون أمامنا فرصة معقولة للنجاح في المضي قدما في التصور القائم على دولتين تعيشان جنبا الى جنب في سلام وحرية."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك