عراقي في هولندا يقتل أولاده وينتحر

منشور 09 آذار / مارس 2010 - 08:59

حصلت في قرية زيريكزي في جنوب غرب هولندا جريمة مروعة عندما أقدم رب أسرة عراقية على قتل ابنته وابنه وجرح زوجته قبل أن ينتحر، فيما نجا الابن الآخر الذي صودف وجوده عند الجيران.

وأفادت إذاعة هولندا العالمية الاثنين ان العراقي زين العابدين، 45 سنة، الذي خرج قبل شهرين فقط من السجن بعدما قضى عقوبة ستة أشهر بتهمة العنف المنزلي، قتل ولديه وأصاب زوجته وانتحر.

وذكرت انه كان مفروضاً على الرجل حظر قضائي يمنعه من الاتصال بأفراد أسرته ومن دخول الحي السكني الذي تقيم فيه، كما كان مطلوباً منه المثول أمام المحكمة في قضية أخرى تتعلق باتهامه بالتحرش الجنسي بابنته. وقال الجيران انهم سمعوا صوت إطلاق الرصاص عند الساعة العاشرة من مساء الأحد، فاتصلوا بالشرطة، وطلبوا سيارات إسعاف، ليتضح ان الرجل أطلق النار فقتل ابنته زينب، 19 عاماً، وابنه علي، 9 أعوام، بينما أصيبت الأم أميرة بجروح وهي تحاول الهروب.

وكان الابن الأوسط حيدر، 14 عاماً، هو الناجي الوحيد حيث كان عند الجيران. وعـثر على الوالد لاحقاً في حديقة عامة قريبة من المنزل، جريحاً بعد أن أطلق النار على رأسه وتوفي في المستشفى.

مواضيع ممكن أن تعجبك