عرفات يحث على اصلاح ممارسات خاطئة

منشور 18 آب / أغسطس 2004 - 02:00

في خطاب شكل مفاجئة لانه لم يحمل أي مفاجئة كما كان متوقعا حث الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات على اصلاح "ممارسات خاطئة" ودعا الاسرائيليين للسلام. 

قال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في خطاب القاه امام جلسة خاصة للمجلس التشريعي الفلسطيني ان بعض المسؤولين أساءوا استخدام مواقعهم ودعا الى بذل الجهود لاصلاح "أية ممارسات خاطئة". 

وقال عرفات في كلمته "لقد وقعت ممارسات خاطئة ومرفوضة من بعض المؤسسات واساء البعض  

استخدام مواقعهم واساءوا لامانة وظائفهم ولم تتابع عملية البناء المؤسساتي كما ينبغي ولم يبذل الجهد الكافي  

لتعزيز سيادة القانون وتفعيل الجهاز القضائي وتكريس مبدأ المحاسبة." 

ودعا عرفات خطابه الاسرائيليين الى "اعطاء فرصة للسلام" والعودة الى طاولة المفاوضات. 

وقال عرفات "اؤكد باسم القيادة الفلسطينية تمسكنا بخيار السلام ودعوتنا لتنفيذ الاتفاقات الموقعة واخرها خارطة الطريق ورؤية الرئيس (الاميركي جورج) بوش لاقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة إسرائيل". 

ودعا الإسرائيليين الى "اعطاء السلام فرصة والعودة الى طاولة المفاوضات فورا والتوصل الى حل نهائي"، مؤكدا ان "الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه ومتمسك بالسلام".  

ولم يتطرق عرفات الى مسائل الاصلاح بالتفصيل كما كان متوقعا—(البوابة)—(مصادر متعددة)

مواضيع ممكن أن تعجبك