عريقات: سنوقف المفاوضات إذا لم تنجح محادثات عمان

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2012 - 08:05
كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات
كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات

شدد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مساء الاربعاء انه اذا لم تنجح محادثات عمان حتى 26 كانون الثاني/ يناير بوقف الاستيطان لا يمكن استئناف المفاوضات مع إسرائيل.

وقال عريقات لوكالة فرانس برس "محادثات عمان هدفها وقف الاستيطان وان تكون مرجعية اية مفاوضات قادمة حدود عام 1967 ومحادثات عمان سنعطيها الفرصة حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري".

لكنه شدد "انه اذا لم تنجح محادثات عمان الجارية برعاية اللجنة الرباعية والاردن حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري فانه لا يمكن استئناف المفاوضات مع اسرائيل".

وكشف عريقات "ان العام الجديد، عام 2012 سيكون عام التوجه الفلسطيني الى الامم المتحدة بكافة منظماتها".

وقال "سنواصل التوجه للامم المتحدة للحصول على عضوية كاملة لدولة فلسطين في الامم المتحدة والحصول على عضوية كافة المنظمات الدولية التابعة للامم المتحدة دون استثناء".

وقال "انه لا يوجد تناقض بين السعي لمفاوضات جادة وحقيقية على اساس وقف الاستيطان وبين التوجه لهيئات الامم المتحدة بل كل هذا التحرك السياسي والدبلوماسي يكمل العملية السلمية والسياسية".

واوضح "ان هناك 16 منظمة دولية سنتوجه لها خلال هذا العام وهذا من حقنا وهذا يتكامل مع عملية السلام ولا يتناقض معها".

وعن سؤاله عن امكانية التوجه الى محكمة جرائم الحرب والجنايات الدولية قال "هي احدى هذه المنظمات التابعة للامم المتحدة التي من حقنا التوجه لها".

واعاد عريقات التاكيد "ذهبنا الى الاردن لمحادثات استكشافية ولن نستمر بدون وقف الاستيطان بعد 26 الجاري".

وعقد منذ الاثنين الماضي لقاءان في عمان بين الفلسطينيين والاسرائيليين لم ينجحا في تحريك عملية السلام المجمدة منذ ايلول/ سبتمبر 2010. واعرب الفلسطينيون الثلاثاء عن رغبتهم في عقد لقاءات جديدة في 26 كانون الثاني/ يناير.

و26 كانون الثاني/ يناير هو الموعد النهائي الذي حددته اللجنة الرباعية للشرق الاوسط لكلا الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي لتقديم مقترحات مفصلة لتسوية سلمية.

وتضم اللجنة الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة.

وتعثرت المفاوضات بين الفلسطينيين والاسرائيليين بسبب انتهاء امر مؤقت بتجميد البناء في المستوطنات في الضفة الغربية رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تمديده.

ويصر الفلسطينيون على عدم العودة الى المحادثات حتى تقوم اسرائيل بوقف البناء الاستيطاني في كل الاراضي المحتلة بما فيها القدس الشرقية وتوافق على اطار واضح للمفاوضات على حدود عام 1967.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك