عقوبات ضد كل اسرائيلي يشغل فلسطيني دون تصريح

منشور 20 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 08:18

بدأت الشرطة الاسرائيلية، اليوم الجمعة، بتنفيذ قرارات الاجتماع "الامني" الذي عقد أمس برئاسة بنيامين نتنياهو في أعقاب عمليتي تل أبيب وغوش عتصيون والمتمثلة بفرض عقوبات ضد الاسرائيليين الذين يشغلون أو يقلون الفلسطينيين الذين يمكثون في اسرائيل "بشكل غير قانوني" دون تصاريح.

 


واعتقلت الشرطة الاسرائيلية اليوم الجمعة ثلاث اسرائيليين لتشغيلهم عمال فلسطينيين بشكل غير قانوني في مدينة تل أبيب وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت".

 


وأشار الموقع بأن أثنين من المعتقلين لديهم مطاعم بالقرب من موقع العملية التي قتل فيها اسرائيليان وجرح أخر، وتتهمهم الشرطة الاسرائيلية بتشغيل عمال فلسطينيين في هذه المطاعم بشكل غير قانوني ودون حصولهم على تصاريح دخول الى اسرائيل، في حين اعتقل الاسرائيلي الثالث مع ستة من عماله الفلسطينيين بداعي انهم لا يملكون تصاريح دخول الى اسرائيل.

 


وأضاف الموقع بأن الاسرائيليين الثلاث نفوا التهم الموجهة لهم مؤكدين بأنهم لا يشغلون الفلسطينيين الغير قانونيين في اسرائيل، وسيتم عرضهم اليوم أمام محكمة الصلح في مدينة تل أبيب للنظر في قضيتهم.

 


يشار بان رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو عقد اجتماع أمني تشاوري أمس مع رؤساء الأجهزة الأمنية وقادة الجيش لبحث التطورات الميدانية، وتم بحث عدة خطوات لمواجهة العمليات من ضمنها فرض عقوبات على الاسرائيليين الذين يقومون بنقل عمال فلسطينيين لا يحملون تصاريح دخول الى اسرائيل، وكذلك ضد اصحاب العمل في اسرائيل لتشغيلهم هؤلاء العمال الفلسطينيين.

مواضيع ممكن أن تعجبك