عودة الحرائق الى غابات الجزائر

منشور 15 أيلول / سبتمبر 2021 - 10:18
اتهام جماعة ارهابية
اتهام جماعة ارهابية

تجددت في الجزائر حرائق الغابات مستهدفه في ولاية بومرداس (شرقي العاصمة)، وتحديدا في بلدتي بني عمران وتيجلابين، حيث أسفرت عن حالات اختناق غير خطرة تم تحويلها إلى المستشفيات والمراكز الصحية.

اجلاء السكان

وقالت مصالح الدفاع الوطني انه تم إجلاء بعض السكان وإبعادهم من منطقة الخطر، فيما حذرت مصالح الأرصاد الجوية، من موجة حر قياسية، تتعدى 42 درجة الأربعاء 

والأسبوع الماضي، اندلعت حرائق عدة في كل من تيزي وزو، الشلف، تيبازة، عين الدفلى، وجيجل، وتمكنت وحدات الحماية المدنية من السيطرة عليها.

ويتأثر شمال البلاد كل عام بحرائق الغابات لكن هذه الظاهرة تتفاقم. وعام 2020، دمرت الحرائق قرابة 44 ألف هكتار من الغابات، وهو رقم سيتم تجاوزه بشكل كبير في العام 2021.

 

 

26 ولاية تحت النيران

هذا وكانت قد اشتعلت حرائق هائلة في 9 أغسطس الماضي، داخل 26 من أصل 58 ولاية في الجزائر، متسببة في مقتل 90 شخصا على الأقل، بينهم 33 جنديا، بحسب تقارير مختلفة للسلطات المحلية ووزارة الدفاع.

وتملك الجزائر، وهي أكبر بلد أفريقي، 4.1 مليون هكتار من الغابات، مع معدل إعادة تشجير ضئيل يبلغ 1.76 في المئة، وفق ما أوردت "فرانس برس".

 

اتهام جماعة ارهابية

تتهم الحكومة جماعة "ماك" وهي جماعة انفصالية في منطقة القبائل شرقي الجزائر العاصمة بالمسؤولية عن حرائق الغابات المدمرة التي أضرت بعدة ولايات من بينها تيزي وزو.

وأعلنت السلطات الجزائرية، منذ أيام، القبض على 30 شخصا بينهم سبعة أعضاء في جماعة ماك بتهمة الضلوع حرائق الغابات.

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك