الجزائر: أياد إجرامية حاقدة وراء الحرائق في البلاد

منشور 10 آب / أغسطس 2021 - 01:56
الجزائر: أياد إجرامية حاقدة وراء الحرائق في البلاد

قال وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود الثلاثاء، ان الحرائق التي تشهدها ولاية تيزي وزو في منطقة القبائل شرقي البلاد وخلفت الى الان سبعة قتلى، تقف وراءها "اياد اجرامية يغذيها الحقد".

ونقلت وسائل الاعلام عن بلجود قوله ان "ايادي اجرامية يغذيها الحقد على وطننا و الرغبة في ضرب الجزائر كانت وراء هذه الحرائق التي نشبت في تيزي وزو".

وأضاف ان "الايادي الاجرامية وحدها من يمكن ان تكون وراء نشوب ازيد من 50 حريقا عبر كل بلديات الولاية في نفس الوقت"، مشيرا الى تشابه هذه الحرائق مع حرائق اخرى تم تسجيلها في مناطق اخرى من الوطن منها حرائق خنشلة مؤخرا.

وأوضح بلجود انه سيتم فتح تحقيقات من طرف مصالح الامن من اجل كشف ملابسات هذه الكارثة و تحديد هوية المجرمين و معاقبتهم.

وكشف أنه سيتم السبت المقبل إرسال حوالي 140 تقنيا ومهندس غابات لتقييم الخسائر في المناطق المتضررة.

وأعلنت السلطات الجزائرية، الثلاثاء، مصرع 7 أشخاص جراء الحرائق التي اندلعت في عدة مناطق بالبلاد.

وقالت إدارة الحماية (الدفاع) المدنية في بيان، إن من بين الوفيات 6 في ولاية "تيزي وزو" (شرق) وواحدة في مدينة سطيف (شرق).

وأضاف البيان، أنه "تم تسجيل 36 حريقا عبر 18 محافظة، بينها 19 حريقا بتيزي وزو، وحريقين في خنشلة، و4 حرائق في جيجل (شرق)، و4 حرائق بمحافظات سطيف وبجاية، والمدية (وسط) وتيارت (غرب).. وغيرها.

ومنذ أيام تشهد عدة ولايات جزائرية اندلاع حرائق مهولة وزاد من حدتها موجة حر شديد ورياح جنوبية حارة وقوية.


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك