عودة رئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي إلى مقديشو

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 03:30
من المرتقب أن يعود رئيس الوزراء الصومالي علي محمد جيدي إلى مقديشو اليوم بعد محادثات استمرت يومين في إثيوبيا على خلفية الأزمة السياسية بينه وبين الرئيس الصومالي عبدالله يوسف.

جيدي رفض الاستقالة من منصبه وقال إن استمراره في منصبه رهن بإرادة المجلس النيابي. وقال: "يجب أن نتفق على أن التصويت على سحب الثقة من الحكومة هو شأن قانوني ويتعلق بمجلس النواب فنحن جميعا تحت سقف القانون، ولكن لا يمكن الحديث عن خطوات لاحقة في حال سحبت الثقة من الحكومة الحالية ما لم يحصل هذا الأمر".

أضاف جيدي أن الخلاف بينه وبين الرئيس ليس شخصيا.

"إن مصير أمة لا يمكن أن يرهن لإرادة رئيس الحكومة أو رئيس البلاد هناك قانون ودستور يحكمان الأمة بكاملها لذلك الخلاف في وجهات النظر السائد حاليا يجب أن يكون للمجلس النيابي الكلمة الفصل فيه".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك