غواتيمالا تقبض على رئيس سابق للبلاد ورئيس أوكسفام في تحقيق فساد

منشور 14 شباط / فبراير 2018 - 01:36
 ألفارو كولوم
ألفارو كولوم

قال مكتب المدعي العام في غواتيمالا إنه تم، الثلاثاء، القبض على الرئيس السابق للبلاد ألفارو كولوم ووزير سابق للمالية يتولي حاليا منصب رئيس مجلس إدارة منظمة أوكسفام الدولية في إطار تحقيق محلي في فساد.

والقبض على الرجلين أحدث فصل في سلسلة من التحقيقات المطولة بشأن فساد تدعمها الأمم المتحدة في البلد الفقير شملت مسؤولين حاليين وسابقين.

وقال مدعون إن خوان ألبرتو فوينتس رئيس مجلس إدارة أوكسفام الدولية من بين العديد من الأعضاء السابقين في حكومة كولوم الذين أُلقي القبض عليهم. ويزيد احتجازه الضغوط على المنظمة الخيرية البريطانية التي تضررت بالفعل جراء اتهامات بانتهاكات جنسية في هايتي وتشاد.

وقال ماتياس بونسيه المتحدث باسم اللجنة الدولية لمكافحة الإفلات من العقاب في غواتيمالا والتي تدعمها الأمم المتحدة “هؤلاء الأشخاص العشرة أُلقي القبض عليهم بسبب مزاعم ارتكاب جرائم اختلاس واحتيال”. وتتصدر اللجنة جهود متابعة قضايا فساد كبيرة في غواتيمالا.

ودافعت أوكسفام في بيان عن فوينتس.

وقالت أوكسفام “يرتبط التحقيق بمعاملة في الميزانية قامت بها حكومة غواتيمالا حينما كان وزيرا للمالية في حكومة سابقة … فوينتس يدفع ببراءته ويؤكد لنا أنه يتعاون بشكل كامل”.

وتولى كولوم (66 عاما) رئاسة غواتيمالا في الفترة بين 2008 و2012. ويتعلق التحقيق بحافلات تم شراؤها خلال فترة إدارته للبلاد من أجل برنامج كبير للنقل العام.

وقال كولوم خلال دخوله إلى المحكمة “نعتقد أن كل شيء كان قانونيا، لكن دعونا ننتظر ماذا سيقول القاضي”.

والأشخاص الثمانية الآخرون الذين أُلقي القبض عليهم وزراء سابقون في حكومة كولوم وقعوا على صفقة شراء الحافلات.

مواضيع ممكن أن تعجبك