حليف غولن يكشف عن حادث أمني وقع بالقرب من مسكن المعارض التركي البارز

منشور 20 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 06:23
المعارض التركي فتح الله غولن
المعارض التركي فتح الله غولن

أعلن ألب أسلاندوغان المدير التنفيذي لمنظمة "Alliance for Shared Values" التي تشكل جوهر حركة غولن، أن المعارض التركي فتح الله غولن لا ينوي الانتقال بعد وقوع حادث قرب مسكنه الحالي.

وقال أسلاندوغان: "يجري فحص الأمن في المجمع (السكني) بشكل نظامي. وحاليا لم تسجل هناك أي تغيرات. ويعيش غولن في بنسلفانيا منذ نحو 20 عاما ولا يخطط للانتقال إلى مكان آخر حاليا".

وحاول مجهول في 3 أكتوبر الماضي التسلل إلى أراضي المجمع السكني في مدينة سيلورسبرغ الذي يعيش فيه غولن.

وجاء في بيان صدر آنذاك عن الشرطة أن الحارس أطلق نارا تحذيرية ردا على محاولة التسلل بالقرب من أبواب المجمع.

من جهتها أفادت منظمة " Alliance for Shared Values" بأن الرجل المجهول غادر مكان الحادث بعد إطلاق النار، مضيفة أنه لم يتضرر أحد في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك