فتح: الاتفاق مع حماس لصد مخططات أمريكا وإسرائيل

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2020 - 11:55
 نائب رئيس حركة “فتح”، محمود العالول
نائب رئيس حركة “فتح”، محمود العالول

 قال نائب رئيس حركة “فتح”، محمود العالول، السبت، إن توصل الحركة لاتفاق مبدئي مع “حماس” يأتي ضمن جهود “توحيد الصف الفلسطيني ضد أي مخططات أمريكية إسرائيلية”.

وأضاف العالول، في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، أن الاتفاق بين الحركتين جاء “للتصدي لتطبيع عدد من الدول العربية علاقاتها مع دولة الاحتلال”.

وأردف: “الاتفاق يأتي ضمن توحيد الموقف الفلسطيني، لعدم تمرير أي مخططات أميركية إسرائيلية عبر أي طرف فلسطيني”.

ورحب باعتذار قطر عن ترؤس مجلس الجامعة العربية “عقب تخلي فلسطين عن ذلك لرفضها تمرير خطط التطبيع”.

والجمعة، اعتذرت قطر عن تسلم رئاسة الدورة الحالية لجامعة الدول العربية، بدلا من فلسطين التي تنازلت عنها، بسبب اتفاقيتي تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل، ورفض دول عربية إدانتهما أثناء الاجتماع الوزاري للمجلس.

كما أفاد العالول بأن “الجامعة العربية تشهد خللا في عملها ولم تستطع الدفاع عن قراراتها”.

وتابع: “تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال يمثل خروجا عن القانون الدولي والإجماع العربي ومبادرة السلام العربية”.

وكانت حركتا “فتح” و”حماس” قد عقدتا سلسلة لقاءات في تركيا الأسبوع الماضي، لبحث الأوضاع الفلسطينية الداخلية والترتيب لعقد انتخابات عامة.

وتشهد الساحة الفلسطينية انقساما منذ يونيو/حزيران 2007، عقب سيطرة حماس على قطاع غزة، في حين تدير فتح الضفة الغربية، ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في استعادة الوحدة الداخلية

مواضيع ممكن أن تعجبك