فتح لم تحسم اسماء وزراءها وهنية يتوقع الاعلان عن الحكومة الاسبوع المقبل

منشور 01 آذار / مارس 2007 - 03:59
توقع اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف ان ينتهي من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الاسبوع المقبل. فيما تنتظر حركة فتح تقديم الفصائل ردودها حول المشاركة لتقديم اسماء وزراءها المرشحين

حكومة هينة خلال اسبوع

وقال اسماعيل هنية في كلمة القاها خلال وضع حجر الاساس لمبنى تابع للجامعة الاسلامية في منطقة مستوطنة نتساريم السابقة جنوب مدينة غزة "طالبنا كل القوى والفصائل والكتل البرلمانية في تقديم اسماء مرشحيها الى الوزارات في الحكومة حتى اذا ما جاء الاسبوع القادم كنا على مشارف الانتهاء من تشكيل هذه الحكومة". واضاف "نحن الان نقف على مشارف مرحلة جديدة من تشكيل الحكومة ..نحن بحاجة ماسة الى التعجيل في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وعدم الابطاء لان الاسراع في تشكيلها هي الخطوة العملية المباشرة لتنفيذ اتفاق مكة المكرمة على الساحة الفلسطينية بعدما اوقفنا الاقتتال والصدام الداخلي". وكلف الرئيس الفلسطيني محمود عباس هنية الذي ينتمي الى حركة حماس تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في 15 شباط/فبراير. وكانت حركتا فتح وحماس اتفقتا في مكة المكرمة في الثامن من شباط/فبراير على تشكيل حكومة وحدة وطنية. وقال هنية "نريد ان ننهي المشاورات وان نضع الحكومة وراءنا وان نبدأ مرحلة العمل الجاد على قاعدة الشراكة السياسية والوفاق الوطني في ظلال حكومة الوحدة الوطنية".

من جهته اوضح اسماعيل رضوان المتحدث باسم حركة حماس ان الحركة ستقدم اسماء وزارئها بداية الاسبوع المقبل لرئيس الوزراء المكلف. وقال رضوان "نتوقع ان يتم الاعلان الرسمي عن حكومة الوحدة الوطنية في اواخر الاسبوع القادم حيث اجرى رئيس الوزراء المكلف المشاورات مع كافة الفصائل والقوى والكتل البرلمانية والشخصيات الوطنية". واضاف رضوان ان حركة حماس لازالت في طور المناقشات الداخلية لاختيار وزرائها التسعة "وسنقدم اسماء الوزراء في بداية الاسبوع القادم". واوضح ان هناك توصية من الاطر الداخلية للحركة ان يكون الوزراء من الصف الثاني او الثالث لكن جميعهم سيكونون من اعضاء حركة حماس. وفيما يتعلق بوزير الداخلية قال رضوان "على الاغلب سيكون اللواء حمودة جروان الذي قدمته حركة حماس للرئيس محمود عباس ابو مازن".

ومن المقرر ان يشغل النائبان في المجلس التشريعي زياد ابو عمرو المدعوم من حماس وزارة الخارجية وسلام فياض رئيس كتلة الطريق الثالث وزارة المالية

فتح

من جهته أكد عبد الحكيم عوض المتحدث باسم حركة فتح في قطاع غزة، ومفوض العلاقات الوطنية أن أسماء مرشحي الحركة في حكومة الوحدة، سيسلمون إلى إسماعيل هنية المكلف بتشكيل حكومة الوحدة، عقب تقديم الفصائل ردودها النهائية بشأن مشاركتها في حكومة الوحدة. قال عوض:"ستقوم الحركة من خلال جهات الاختصاص المكلفة بتسليم أسماء الشخصيات التي سترشحها الحركة لتولى المناصب الوزارية في حكومة الوحدة بعد انتهاء الفصائل الفلسطينية من تقديم ردودها النهائية حول موقفها من المشاركة ووضوح الشكل النهائي لحكومة الوحدة".

ولفت عوض إلى أن العديد من الفصائل التي تشاور معها هنية مثل الجبهة الديمقراطية وحزب الشعب لم تقدم إلى اللحظة موقفها النهائي من المشاركة. وأوضح عوض أن حركة فتح أجرت مشاورات مع الجبهة الديمقراطية للاستماع لملاحظاتهم وستجرى مشاورات مع الجبهة الشعبية من أجل إقناعهم بالمشاركة في الحكومة بعد أن أعلنوا مسبقا رفضهم المشاركة. ويأتي تحرك فتح من أجل تشكيل حكومة وحدة تشارك فيها كافة ألوان الطيف السياسي الفلسطيني حتى تستطيع مواجهة التحديات والمخاطر التي تحدق بقضيتنا الفلسطينية في هذا المنعطف المصيري. وأكد عوض أن حركة فتح لم تنتهي بعد من حسم أسماء وزرائها في حكومة الوحدة لافتا إلى أن الحركة أنهت العملية الديمقراطية التي مارسها كوادر الحركة في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ أربعة أيام التي تم خلالها ترشيح أسماء لشغل المناصب الوزارية في حكومة الوحدة. وقال عوض " عقب عودة الرئيس محمود عباس إلى أرض الوطن ستقوم اللجنة التي يترأسها الرئيس "أبو مازن" باختيار الوزراء الستة إلى جانب شخصيتين من المستقلين من بين الأسماء التي رشحتها قيادات حركة فتح". وأضاف " فور إتمام ذلك سيقوم رئيس كتلة حركة فتح البرلمانية في المجلس التشريعي الأخ عزام الأحمد بتقديم تلك الأسماء".

وأوضح عوض أن لقاء الرئيس عباس مع رئيس الوزراء هنية يوم السبت أو الأحد القادمين سيفضى إلى وضوح الملامح الرئيسية لحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك