فرنسا: التوغل التركي في سوريا يهدد بمزيد من التصعيد

منشور 30 آب / أغسطس 2016 - 10:30
الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند
الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند الثلاثاء، إن التوغل العسكري التركي في شمال سوريا يهدد بتصعيد الصراع ودعا جميع الأطراف لإنهاء القتال والعودة إلى محادثات السلام من أجل البلاد.

وقال أولاند في لقاء للسفراء الفرنسيين، إنه بعد مرور عام تقريباً على بدء التدخل الروسي دعماً للرئيس السوري بشار الأسد، “اختارت تركيا اليوم نشر جيشها على أراض سورية للتصدي لداعش.”

وأضاف “هذه التدخلات المتعددة المتناقضة تنطوي على تهديد بتصعيد عام.”

وقال إن هذا مفهوم بعد الهجمات التي عانت منها البلاد، لكن تركيا تستهدف أيضاً القوات الكردية التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية بدعم من التحالف الذي تشارك فيه فرنسا.

ومضى قائلا إن على روسيا ألا تتجاهل التقارير، عن قيام القوات الحكومية السورية بهجمات بأسلحة كيميائية وطلب منها دعم دعوة فرنسا لمجلس الأمن الدولي لإدانة هذه الهجمات.

وقال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا الثلاثاء، إن المحادثات بين مسؤولين أمريكيين وروس الأسبوع الجاري “مهمة” من أجل استعادة وقف إطلاق النار في سوريا.

وقالت جيسي شاهين المتحدثة باسم دي ميستورا في إفادة صحافية في جنيف، “يأسف المبعوث الخاص بشدة للقتال الشرس والوضع الإنساني المتدهور. العملية السياسية والحل سياسي هما الطريقة الوحيدة للخروج من الأزمة.”

وأضافت في تكرار لدعوته لهدنة إنسانية لمدة 48 ساعة في مدينة حلب المقسمة بشمال سوريا، “المحادثات بين روسيا الاتحادية والولايات المتحدة هذا الأسبوع مهمة لجهود استئناف وقف الأعمال القتالية.”


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك