فرنسا ترفض استقبال شارون ما لم يفسر تصريحاته بشأن هجرة اليهود

منشور 19 تمّوز / يوليو 2004 - 02:00

أبلغت فرنسا رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الاثنين، انها لن تحدد موعدا لزيارته لباريس إلى أن يفسر التصريحات التي حث فيها اليهود الفرنسيين على الهجرة إلى إسرائيل، وفقا لما اعلنته متحدثة باسم الرئاسة الفرنسية. 

وتشير تصريحات المتحدثة باسم مكتب الرئيس الفرنسي جاك شيراك إلى أن الدعوة الموجهة منذ أمد طويل لشارون لزيارة فرنسا لن تجدد إلا بعد أن يفسر الزعيم الاسرائيلي التصريحات التي أغضبت الساسة الفرنسيين. 

وأضافت المتحدثة أن فرنسا "قالت اليوم إن الزيارة التي يحتمل ان يقوم بها رئيس الوزراء الاسرائيلي لباريس والتي لم يتحدد لها موعد لن يتم النظر فيها الا عندما تقدم التفسيرات المطلوبة." 

واحتجت باريس بشدة الاحد، على دعوة وجهها شارون الى يهود فرنسا للهجرة في الحال الى اسرائيل هربا مما وصفه بأنه "ابشع معاداة للسامية".  

ووصف متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية لغة شارون بانها "غير مقبولة" وقال ان باريس طالبت بتفسير.  

وتقع في فرنسا التي تقيم بها اكبر طائفتين يهودية واسلامية في اوروبا هجمات على اشخاص يهود وممتلكات يهودية خلال السنوات الاخيرة ويلقى باللوم في البعض منها على شبان ينحدرون من شمال افريقيا غاضبين من الصراع العربي الاسرائيلي.  

واعترف شارون الذي يدعو يهود العالم بانتظام الى الهجرة الى اسرائيل في خطاب امام قادة اليهود في القدس بأن الحكومة الفرنسية تبذل جهودا للتخلص من معاداة السامية.  

ولكنه اضاف ان التهديد من الخطورة بحيث يتعين على يهود فرنسا ان يتوجهوا الى اسرائيل بدون ابطاء.  

وقال شارون "اذا كان علي ان انصح اخواننا في فرنسا ساقول لهم شيئا واحدا..انتقلوا الى اسرائيل في اقرب وقت ممكن..وانا اقول ذلك لليهود في كل انحاء العالم ولكن هناك (في فرنسا) اعتقد انها ضرورة وعليهم ان ينتقلوا في الحال."  

وقال المتحدث الفرنسي "ابلغنا اليوم بالتعليقات التي ادلى بها شارون وهو يدعو يهود فرنسا الى الهجرة الى اسرائيل."  

واضاف "واتصلنا في الحال بالسلطات الاسرائيلية لنطلب تفسيرا لهذه التعليقات غير المقبولة."  

ويشكل حوالي 600 الف يهودي وخمسة ملايين مسلم جزءا من سكان فرنسا الذين يبلغ تعدادهم 60 مليون نسمة.—(البوابة)—(مصادر متعددة)  


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك