فرنسا: مجلس الامن مسؤول معنويا عما يحصل في سوريا

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:33
تشييع جنازة قتيل سقط بنيران القوات السورية في مدينة حمص
تشييع جنازة قتيل سقط بنيران القوات السورية في مدينة حمص

اكد السفير الفرنسي في الامم المتحدة جيرار ارو الاثنين ان مجلس الامن الدولي "يتحمل مسؤولية معنوية عما يحصل اليوم في سوريا".
وقال ارو بعدما اعلنت مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي ان القمع في سوريا ادى "على الارجح" الى مقتل "اكثر" من خمسة الاف شخص منذ اذار/ مارس الفائت، ان "فرنسا واعضاء اخرين في مجلس الامن يعتبرون ان صمت المجلس يشكل فضيحة".
واضاف ارو "انه امر شائن الا يتمكن المجلس من التحرك لممارسة ضغط على السلطات السورية بسبب معارضة بعض اعضائه ولامبالاة البعض الاخر"، في اشارة الى اخفاق المجلس في اصدار قرار يدين النظام السوري.
وكانت روسيا والصين استخدمتا في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر حق النقض "الفيتو" ما حال دون اصدار قرار مماثل. ومذذاك، اعلنت روسيا ان موقفها لم يتبدل من التطورات في سوريا.
وحول خطاب بيلاي امام مجلس الامن قال ارو "انه العرض الاكثر فظاعة الذي سمعناه امام هذا المجلس منذ عامين على الاقل"، مضيفا ان "الوضع في سوريا فظيع ومرعب".
من جهته، صرح السفير البريطاني لدى الامم المتحدة مارك ليال غرانت "نعتقد الان ان على المجلس ان يتحرك".
بدوره، قال السفير الالماني في المنظمة الدولية بيتر فيتيغ "من غير المقبول ان يدان المجلس على بقائه صامتا".
واوضحت روزماري ديكارلو مساعدة سفيرة الولايات المتحدة لدى المنظمة الدولية ان ما عرضته بيلاي "اثار توترا كبيرا"، واضافت "نعتبر ان التزام مجلس الامن الصمت خلال الاشهر الاخيرة هو امر غير معقول".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك