فصيلان رئيسيان باقليم دارفور لن يحضرا محادثات ليبيا

منشور 26 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 04:09
قال زعيما أكبر فصيلين للمتمردين في دارفور يوم الجمعة انهما لن يحضرا محادثات السلام التي تتوسط فيها الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في ليبيا فيما يدمر اي فرصة لاتفاق سلام يضع نهاية للصراع المستمر منذ اربعة اعوام ونصف العام.

وقال احمد تقد ليسان كبير المفاوضين في حركة العدل والمساواة " قررنا عدم الذهاب." وقال ان القرار اتخذ اليوم بعد مشاورات مطولة مع جيش تحرير السودان/فصيل الوحدة قبل المحادثات المقررة في ليبيا غدا السبت.

وأكد زعيم فصيل الوحدة صحة ذلك لرويترز في دارفور بغرب السودان.

وكان الوسطاء الدوليون ياملون في حضور اكبر عدد ممكن من فصائل المتمردين المحادثات والتفاوض على وقف شامل لاطلاق النار. ومنذ توقيع فصيل واحد من بين ثلاثة اجرت مفاوضات العام الماضي على اتفاق سلام انقسم المتمردون الى اكثر من 10 فصائل. وقال الخبراء انه بدون تمثيل كامل لزعماء رئيسيين للمتمردين فان محادثات ليبيا ستسلك نفس درب اتفاق 2006 الذي يحظي بتاييد محدود بين مليونين من سكان دارفور يعيشون في مخيمات للنازحين. وقبل اعلان حركة العدل والمساواة وجيش تحرير السودان/فصيل الوحدة قال بالفعل زعماء رئيسيون انهم لن يحضروا.

وقال عبد الواحد محمد النور مؤسس جيش تحرير السودان الذي يقود بعض القوات في المنطقة لكنه يتمتع بتاييد شعبي كبير بين سكان دارفور انه لن يتوجه الى ليبيا الا اذا تم نشر قوة للامم المتحدة لوقف عمليات الاغتصاب والنهب والقتل التي تمثل سمة للصراع منذ اندلاعه في اوائل عام 2003.

ويقدر خبراء دوليون ان نحو 200 الف شخص قتلوا منذ حمل المتمردون السلاح ضد الحكومة متهمين اياها بتجاهل منطقتهم. وتقول الحكومة السودانية ان تسعة الاف فقط قتلوا في الصراع.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك