فضيحة أمنية تطيح برئيس جهاز مكافحة الإرهاب البريطاني

منشور 09 نيسان / أبريل 2009 - 08:49
قدم رئيس جهاز مكافحة الإرهاب البريطاني استقالته الخميس إثر "فضيحة" تتعلق بكشف غير متعمد لوثائق حساسة بشأن تحقيقات حول مؤامرة إرهابية، وفقاً لما أعلنه محافظ لندن.

وكانت الشرطة البريطانية سارعت الأربعاء لتنفيذ حملة اعتقالات طالت 12 شخصاً مشتبهاً بمخطط إرهابي، إثر التقاط مصوري الأخبار صوراً في مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني لمساعد مفوض شرطة العاصمة، بوب كويك، وهو يحمل وثائق تتضمن أسماء الذين تنوي أجهزة الأمن إلقاء القبض عليهم.

ويعتقد أنه تم تقديم حملة الاعتقالات بسبب هذه "الفضيحة الأمنية."

وكانت السلطات الأمنية البريطانية قد أعلنت عن حملة اعتقالات شملت 12 شخصاً ضمن سلسلة عمليات دهم تتعلق بمكافحة الإرهاب، فيما واصلت البحث في ثمانية مواقع.

وأفاد بيان صادر عن شرطة منطقة مانشستر الكبرى أن حملات الدهم والاعتقال شملت مناطق في شمال غربي إنجلترا، وشاركت فيها شرطة ميرسيسايد ومانشستر الكبرى ولانكشاير.

ووفقاً لمصدر أمني مطلع على التحقيقات، فإن المعتقلين ضالعون بمخطط "خطيرة للغاية" مرتبطة بصورة وثيقة بتنظيم القاعدة والقيادي الهارب في التنظيم رشيد رؤوف، الذي تتهمه الاستخبارات البريطانية بالوقوف وراء بمخطط تفجير الطائرات عبر الأطلسي التي كشف عنها عام 2006.

وأوضح المصدر المطلع أن السلطات لا تعتقد بعد أن المخطط الجديد يستهدف البنى التحتية المحلية، مثل السكك الحديدية أو المطارات أو غيرها من المرافق، ولم يتضح ما إذا كان يشتمل على تفجير عبوات ناسفة أو شن هجوم مسلح، مشيراً إلى أنه لا توجد تفاصيل واضحة حتى اللحظة، وإنما مجرد تخمينات.

كذلك أشار المصدر إلى أن السلطات لا تعتقد أن أهداف المخطط المعني موجودة في شمالي إنجلترا، حيث تمت الاعتقالات.

وأوضح أن بعض المعتقلين مواطنون باكستانيون دخلوا إلى بريطانيا بموجب تأشيرات دراسية.

ووفقاً لبيان شرطة مانشستر الكبرى، فقد شارك في حملات الدهم والاعتقال عدة مئات من رجال الشرطة، وأن أعمار المعتقلين تتراوح بين سنوات المراهقة و14 عاماً، غير أن البيان لم يتطرق لمزيد من التفاصيل.

وقال رئيس شرطة مانشستر الكبرى، ستيف آشلي: "إن الإجراء الذي اتخذ اليوم (الأربعاء) جزء من تحقيقات متواصلة، وقمنا بذلك بناء على معلومات سرية حصلنا عليها."

وأضاف آشلي: "نحن ندرك أن هذا النشاط الأمني يمكن أن يثير قلق السكان في المناطق المعنية، لذلك فقد اتخذنا المزيد من الإجراءات الأمنية كتسيير دوريات إضافية، لضمان أننا نقوم بكل ما في وسعنا للتأكيد على السلامة العامة والمحافظة عليها."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك