فلسطين تتابع تحرك منظمات حقوق الانسان المؤيدة لها

منشور 21 حزيران / يونيو 2021 - 11:21
194 منظمة حقوقية تطالب بطرد إسرائيل من الأمم المتحدة
194 منظمة حقوقية تطالب بطرد إسرائيل من الأمم المتحدة

تتابع وزارة الخارجية الفلسطينية، باهتمام بالغ حملات التواقيع واستطلاعات الرأي التي تتزايد يوما بعد يوم الخاصة بالقضية الفلسطينية وعدالتها، والتي تطالب بإنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير المصير ونيل حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

منظمات حقوقية تدعم محاسبة اسرائيل

وأضافت الخارجية، في بيان صحفي اليوم الإثنين: “قبل أيام وقعت 194 منظمة وشبكة حقوقية عربية وإقليمية طالبت إسرائيل باحترام حقوق الشعب الفلسطيني، ودبلوماسيان إسرائيليان سابقان هما إيلان باروخ وألون ليئيل كتبا مقالا وصفا به ما يحدث في فلسطين جراء الاحتلال بأنه نظام فصل عنصري، و500 صحفي أمريكي عددا منهم يعمل في كبريات الصحف الأمريكية طالبوا زملائهم العاملين في وسائل أعلام أمريكية بضرورة أن تعكس أخبارهم حقائق الإحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته”.

احترام حقوق الشعب الفلسطيني

وأشارت الخارجية الفلسطينية إلى العرائض التي وقعتها المنظمات الحقوقية العربية والإقليمية والشخصيات العالمية وعدد كبير من الصحفيين الأمربكيين وأعضاء من الهيئة التدريسية في جامعة ولاية ميتشغان تطالب بموجبها إسرائيل باحترام حقوق الشعب الفلسطيني، وضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية.
كما تطرقت إلى توقيع 680 شخصية عالمية من 75 دولة، على رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن تدعوه إلى العمل من أجل المساعدة في إنهاء التميير والقمع الذي تمارسه إسرائيل على الشعب الفلسطيني، وإلى حماية حقوق الإنسان الأساسية، في حراك دولي مستمر تشارك به أهم الشخصيات الاعتبارية في العالم.

مطالبات فلسطينية لبايدن

وأكدت الخارجية، في بيانها، أن المطلوب من إدارة بايدن سرعة التحرك لحماية حقوق الشعب الفلسطيني، وأن عدم التحرك ضمن توقعات المجتمع الدولي سيساهم في تفاقم الوضع على الأرض، ويضاعف من معاناة الشعب الفلسطيني.

وبيّنت الخارجية الفلسطينية،أن هذه العريضة تعتبر كجرس تنبيه وعملية إنقاذ سريعة، ودعوة مفتوحة لإدارة أمريكية مترددة في التدخل وعمل شيء لصالح وقف هذا الواقع الأليم، مشددة على أن المسؤولية تقع الآن على عاتق تلك الإدارة.

مؤتمر دولي للسلام 

الى ذلك طالب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صالح رأفت،اليوم الاثنين، الأمين العام للامم المتحدة”أنطونيو غوتيريش” بالعمل على عقد مؤتمر دولي للسلام وفقا لرؤية الرئيس محمود عباس التي قدمها للأمم المتحدة لإنهاء الاحتلال، على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة والمرجعيات المتفق عليها، وبمشاركة الدول الكبرى في العالم، خصوصا أن مجلس الأمن سيعقد جلسة الخميس القادم للبحث في الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي.

وأكد رأفت أن البعثة الدبلوماسية الفلسطينية تجري مباحثات مع المجموعة العربية في الأمم المتحدة والتي تعمل بشكل مشترك من أجل العمل الجدي لتأمين الحماية للشعب الفلسطيني وعقد المؤتمر الدولي لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وإنجاز حل الدولتين، وتحقيق استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية.

مواضيع ممكن أن تعجبك