81 عاماً من "الصباح الفيروزي"

81 عاماً من "الصباح الفيروزي"
2.5 5

نشر 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 - 08:24 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
السيدة فيروز
السيدة فيروز

يحتفل جمهور جارة القمر فيروز بعيد ميلادها الـ81 والذى يأتى هذا العام بخبر سعيد لجمهورها، حيث تضيء مسرح بعلبك من جديد بعد غياب 5 سنوات منذ آخر ظهور لها عليه، والذى يوافق يوم ميلادها الاثنين 21 نوفمبر 2016، لتحتفل جارة القمر مع جمهورها الذى لا يمل من انتظارها فى عيد الاستقلال. 

تضىء جارة القمر فيروز شمعتها الـ81 وهى مازالت مستمرة فى عطائها الفنى للملايين من جمهورها، الذى يزداد يوما بعد الآخر، ورغم غيابها الكثير فى السنوات الأخيرة إلا أنها ما زالت رقم واحد بلا منازع.  نعم فيروز رقم واحد بلا منافس، والتى يجد الكثيرون فى صوتها سكينة وهدوء نفسى من الصعب أن نجده مع مطربة أخرى، بل مع أى صوت آخر مهما كان عظيما وجميلا. 

من الطبيعى أن تجد أحد أصدقائك على موقع فيس بوك ينشر أغنية لفيروز مصاحبا بتعليق له حول احتساءه فنجان القهوة فى الصباح، وتحديدا مع دخول فصل الشتاء، لكى يعبر عن سعادته، وهدوءه النفسى الذى يعيشهف فى هذه اللحظات، هل وجدت ذلك مع مطرب آخر! 

فيروز ليست مجرد مطربة عظيمة أو قديرة لكنها حالة خاصة جدا لم ولن تتكرر فأغنياتها عبارة عن أوتار دائما تعزف على قلوب عشاقها، ويحملك صوت فيروز إلى دنيا بعيدة فصوتها كأنه يأتى من السماء حقا وبلا مبالغة، ولا يدخل على أذنك بل يدخل إلى قلبك مباشرة ويمس مشاعرك حتى يجعلك تذوب فى مقاطع أغانيها، وقوة فيروز وتفردها لا تكمن فى صوتها فقط أو إحساسها أو كلمات وألحان أغانيها، حيث إن الكثيرات حاولن تقديم أغانى فيروز، لكن مهما بلغ جمال صوتهن دائما يخسرن المعركة أمام صوتها الذى ينافس فى جماله الأحجار الكريمة. 

ذكاء فيروز الفنى جعلها مثلما صنعت حولها هالة من نور، وجعلها أشبه بنجمة بعيدة صعبة المنال ليس فقط على عامة الناس لكن حتى على زملائها فى الوسط الفنى أو الوسط الصحفى فلا أحد يعرف لها مكانا، ولا أحد يستطيع مقابلتها أيضا، فهى تعيش للغناء فقط وغير الغناء تعيش لحياتها الشخصية والأسرية لا غير. 

فيروز برعت فى جميع الألوان الغنائية التى قدمتها، سواء الغناء عن الحب أو الوطن أو القضايا السياسية، فهى أفضل من غنى عن المدن، حيث برعت فى غنائها عن القدس العربية ومازالت اغنيتها "زهرة المدائن"، و"القدس العتيقة"، "أنا لا أنساك فلسطين" أفضل ما قدم من أغنيات عن فلسطين، كما غنت لبلدها لبنان "بحبك يا لبنان"، "يا هوى بيروت"، "من قلبى سلام لبيروت"، و"بيروت هل ذرفت"، وغنت لمصر أيضا "مصر عادت شمسك الذهب"، و"شط إسكندرية"، إضافة إلى غناءها لسوريا وعمان والإمارات وفرنسا وكندا والشام والكويت وتونس والأردن. 

استطاعت فيروز تسجيل تاريخا فنيا حافلا أثرت به الغناء العربى المعاصر، وتميزت عن غيرها من المطربين بامتلاكها صوتا أوبراليا صعب أن تجد له مثيلا فى الشرق الأوسط، فهى تملك حنجرة تشعر أنها تأتى لك بأصوات من نور، وتشعرك أنك تناجى السماء، برعت أيضا فى أغانى الحب منها "نسم علينا الهوى"، "كيفك انت"، "سألتك حبيبي"، "شايف البحر شو كبير"، "حبيتك"، "حبيبى بدو القمر"، "سلملى عليه"، "سألونى الناس"، "لا تسألونى ما اسمه حبيبي"، "أنا لحبيبي".

السيدة فيروز كل عام وانت بخير 

 

نقلا عن انفراد

© 2000 - 2016 Al Bawaba (www.albawaba.com)

اضف تعليق جديد

 avatar