فيضانات تجتاح مدنا مغربية

منشور 25 كانون الأوّل / ديسمبر 2009 - 08:38
أعلنت السلطات الخميس عن مصرع ثلاثة أشخاص جرفتهم السيول في اكادير جنوب المغرب كما غمرت المياه منطقة صناعية وعدة أحياء في مدينة طنجة في الشمال بعد أمطار غزيرة.

وفي منطقة اكادير التي تضررت كثيرا من الأمطار الغزيرة لقي رجل وامرأة وفتاة حتفهم عندما جرفت المياه الموحلة سيارتهم في وادي تازنتوت (40 كلم عن اكادير) حسب نفس المصادر.

وانقطعت عدة طرق صغيرة مؤقتا في عدة مناطق من البلاد وعلقت حركة سير القطارات في محيط طنجة وتم تشغيل حافلات لنقل الركاب العالقين، حسب المكتب الوطني للسكك الحديدية.

وهبت الرياح بسرعة ثمانين كلم في مضيق جبل طارق وهاج البحر وارتفعت امواجه الى سبعة امتار.

ورغم هذه الظروف الصعبة واصلت العبارات التقليدية رحلاتها بين المغرب واسبانيا حسب المدير الجهوي (الاقليمي) في هيئة نقل الموانئ أحمد عثماني في حين توقفت العبارات الكبيرة السرعة من طراز كاتاماران في انتظار تحسن الأحوال الجوية.

وأفاد مركز الارصاد الجولية في مطار طنجة انه سجل بين الساعة السادسة بالتوقيتين المحلي والعالمي وظهر الخميس 23،3 ملم من الامطار منها عشرة ملم في نصف ساعة الأمر الذي تسبب في فيضان الوديان على المدينة.

وأمرت السلطات المحلية بإغلاق المدارس ودعت الوحدات الصناعية في المناطق المتضررة إلى إخراج موظفيها قبل الوقت المعتاد.

وأجلت الحماية المدنية بالتنسيق مع السلطات والشرطة الأشخاص العالقين بسبب المياه وانقذت ثلاثة أفراد من عائلة واحدة قرب طنجة مستخدمة زوارق مطاطية في الأحياء الأكثر تضررا.

وأعلن المدير المندوب في مطار طنجة بوشتا موسعيد انه لم يطرا تعطيل على الرحلات الجوية رغم الرياح التي بلغت أحيانا مئة كلم في الساعة.

وفي تطوان في الشمال تسببت الأمطار في سيول غمرت العديد من الاحياء حتى تعين اجلاء سكانها من الحماية المدنية.

مواضيع ممكن أن تعجبك