قاعدة العراق تتوعد لمقتل أحد قادتها بالعراق

منشور 02 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 08:42
أعلنت دولة العراق الاسلامية وهي جماعة تقودها القاعدة في بيان نشر على موقع على الانترنت الاثنين مقتل أبي اسامة التونسي أحد قادتها البارزين وتعهدت بالانتقام لمقتله على يد قوات التحالف الاسبوع الماضي.

وقال مسؤولون بالجيش الامريكي ان قوات التحالف قتلت أبا أسامة وهو تونسي الجنسية في ضربة جوية على جنوب بغداد يوم الثلاثاء الماضي. وكانت جماعته قد خطفت جنديين امريكيين وقتلتهما في يونيو حزيران 2006 .

وقالت الجماعة في بيان نشر على موقع للمتشددين على الانترنت مساء الاثنين "نزف الى الامة الاسلامية عامة والى المجاهدين خاصة خبر استشهاد القائد المجاهد ابي أسامة التونسي."

وأشادت الجماعة بالتونسي بوصفه أحد افضل واقدم محاربيها وقالت في بيانها "كان من قدامى المهاجرين الى ساحات الجهاد على أرض الرافدين.. خاض الكثير من المعارك وكان كالجبل في ثباته.. كان أميرا لكتيبة أم المؤمنين عائشة التي... ساهمت في الكثير من المعارك والغزوات... كما ساهمت في تحويل مناطق جنوب ولاية بغداد الى مثلث للموت بالنسبة للقوات الصليبية وأذنابها."

وأضاف البيان "ان الحرب بيننا وبينهم سجال ينالون منا وننال منهم فبالامس مزقنا أجسادهم وتناثرت أشلاؤهم في مواطن عديدة."

ووصف البريجادير جنرال جوزيف اندرسون الضابط بالجيش الامريكي التونسي يوم الجمعة بأنه أحد أبرز قادة القاعدة في العراق ووصف موته بالضربة الكبرى لعمليات المسلحين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك