قبرص ترحل ستة فرنسيين رغم انهم لا يشكلون تهديدا

منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2015 - 06:59

رحلت قبرص الثلاثاء ستة فرنسيين الى سويسرا بعد ان منعوا من دخول الجزيرة السبت واحتجزوا لدى وصولهم الى مطار لارنكا للاشتباه اولا بان لهم صلة بمجموعات متطرفة، لكن السلطات نفت ذلك لاحقا.

 


وقال مصدر امني فرنسي ان ادارة الامن الداخلي تولت امرهم موضحا ان ثلاثة منهم لديهم "اضبارة اس" التي تشمل الاشخاص المعنيين بملاحقات تتعلق بتهديدات خطيرة على الامن العام او امن الدولة.

 


وقال مسؤولون قبارصة ان عدم وجود مرافقة امنية للرجال الستة يعني انهم لم يمثلوا تهديدا. وقالت الشرطة انهم ليسوا ارهابيين وانهم اعيدوا الى سويسرا بعد رفض دخولهم البلاد.

 


وقال المتحدث باسم الشرطة القبرصية اندرياس انغيليديس انه "لاسباب امنية وبموجب قوانين الجمهورية لم نسمح لهم بدخول البلاد. لقد اتوا كسياح ولكن كانت لدينا اسباب لرفض السماح لهم بالدخول وتمت اعادتهم اليوم" بدون مزيد من التفاصيل.

 


وقالت الشرطة ان الستة غادروا قبرص في طائرة متجة الى بازل-ملهاوس.


وتراوح اعمار هؤلاء الرجال بين 25 و33 عاما وكانوا محتجزين بعد وصولهم الى لارنكا مساء السبت من بازل-ملهاوس في طائرة تقوم برحلات متدنية الكلفة.

 


وقال وزير العدل القبرصي يوناس نيكولاو الاثنين ان لديه معلومات تفيد بانهم على صلة "بمجموعات ارهابية".


واضاف "لا يوجد ما يشير الى انهم كانوا ينوون البقاء في قبرص، الجزيرة كانت على الارجح مجرد محطة عبور الى وجهة اخرى".


وتوجه الاف الاوروبيين خلال السنوات الماضية الى سوريا للالتحاق بجماعات تقاتل الجيش السوري.


وتحتل تركيا القسم الشمالي من قبرص التي عززت امن المطارات والمرافىء منذ اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا في 13 تشرين الثاني/نوفمبر.


وقال مصدر قضائي فرنسي الاثنين ان الستة لا علاقة لهم بهذه الاعتداءات.
وهناك اكثر من عشرة الاف شخص في فرنسا لديهم "اضبارة اس" تتعلق "بامن الدولة" ولا سيما من الاسلاميين المتطرفين.

مواضيع ممكن أن تعجبك