قبطان سفينة كسر حصار غزة يتهم إسرائيل بانتهاك القانون الدولي

منشور 02 آب / أغسطس 2018 - 11:53
سفن حربية اسرائيلية في ميناء اشدود في جنوب اسرائيل
سفن حربية اسرائيلية في ميناء اشدود في جنوب اسرائيل

اتهم قبطان نروجي لسفينة ناشطين اسرائيل بانتهاك القانون الدولي عندما اعترضت السفينة في المياه الدولية الاحد وتعرّضت للطاقم.

وأكدت الحكومة النروجية من جهتها أنها طالبت اسرائيل بتقديم توضيحات حول اعتراض السفينة و"الادعاءات باللجوء المفرط الى القوة".

وأكد القبطان هيرمان ريكستين عند عودته الى النروج ليل الاربعاء الخميس بعد احتجازه لثلاثة أيام في سجن اسرائيلي "لقد اعترضونا في المياه الدولية وكنا أقرب إلى مصر منه إلى إسرائيل".

وتابع ريكستين "إسرائيل انتهكت كل القواعد. من المرعب أن يعترضوا سفينة نروجية في المياه الدولية ويفرضوا عليها أن ترسو في إسرائيل"، بحسب ما نقلت عنه الاذاعة والتلفزيون النروجي.

وكان الجيش الاسرائيلي أعلن الاحد اعتراض سفينة قبالة سواحل قطاع غزة وعلى متنها ناشطين ينددون بالحصار البري والبحري الذي تفرضه اسرائيل على القطاع منذ أكثر من عقد من الزمن.

وأطلقت السلطات الاسرائيلية سراح قسم كبير من الركاب ال22 الذي كانوا على متن سفينة "كارستين" التي ترفع العلم النروجي، لكن سبعة منهم هم نروجيين اثنين وسويديين اثنين وفرنسيا واسبانية وكندي لا يزالون قيد الاحتجاز الخميس، بحسب منطقة "جاست فيوتشر فور بالستاين" (مستقبل عادل لفلسطين).

واتهم ريكستين عند وصوله الى مطار اوسلو الجنود الاسرائيليين باستخدام صواعق كهربائية ضد الناشطين.

وأضاف "لا زلت أعاني من الصداع منذ تعرضي للضرب في السجن".

ولم يصدر أي رد فعل من السفارة الاسرائيلية في أوسلو على الفور.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية النروجية فروده اندرسون في رسالة الكترونية الى وكالة فرانس برس "لقد طلبنا من السلطات الاسرائيلية توضيح مساء الاحد وعلى أي أساس تعتقد انها تتمتع بالصلاحية للتعرض لسفينة".

وتابع المتحدث "سنثير أيضا الادعاءات باستخدام القوة المفرطة".

وقالت أوسلوا إنها لم تتلق رد بعد.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك