قتيل وخمسة جرحى في هجوم بديار بكر جنوب شرق تركيا

منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 11:37

اعلنت مصادر رسمية ان شرطيا قتل وان خمسة اشخاص اصيبوا بجروح الاربعاء في هجوم استخدمت فيه القنابل داخل مشغل للخياطة في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن حاكم المدينة قوله ان "الهجوم استهدف مشغل الخياطة الذي كان فيه عناصر من الشرطة. وقتل شرطي واصيب خمسة اشخاص بجروح منهم اثنان آخران من الشرطة وفتاة في الثانية عشرة من عمرها".

وكان شاهد اول افاد ان قنبلة يدوية القيت على آلية للشرطة.

ولم يعرف على الفور من هم منفذو الهجوم. وينشط الانفصاليون الاكراد في هذه المنطقة واستهدفوا مرارا قوات الامن.

ويأتي هذا الهجوم على اثر اعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ان حكومته تعد لنص يطلب من البرلمان السماح للجيش بشن عمليات عسكرية في كردستان العراق ضد متمردي حزب العمال الكردستاني الذين يتخذون من شمال العراق قواعد خلفية.

وافادت مصادر محلية الاربعاء ان الشرطة التركية اعتقلت عشرين ناشطا كرديا يشتبه بانهم "تلقوا امرا (...) باشاعة مناخ من الفوضى بين السكان" في جنوب شرق تركيا.

واعتقل المشتبه بهم وبينهم ثماني نساء عند مركز حدودي في محافظة سيرناك فيما كانوا يستعدون لدخول تركيا من العراق وفق ما ذكرت اوساط حاكم المحافظة في بيان بث على موقعها الالكتروني.

واضاف البيان "يبدو انهم تلقوا امرا (...) باشاعة مناخ من الفوضى بين السكان والتحضير لاعمال ضد مؤسسات الدولة".

ودعت الولايات المتحدة مجددا الاربعاء تركيا الى الامتناع عن التوغل في شمال العراق معتبرة انه يمكن حل المشكلة بشكل مختلف. وقالت الناطقة باسم البيت الابيض دانا بيرينو امام الصحافيين "لا نعتقد ان الشيء الافضل للقيام به هو ان يدخل جنود من تركيا الى العراق. نعتقد انه يمكننا معالجة هذه القضية بدون ان يكون هذا الامر ضروريا".

مواضيع ممكن أن تعجبك