قطر تتعهد بإعمار برج الجلاء ليحمل اسم الصحفية شيرين أبو عاقلة

منشور 23 أيّار / مايو 2022 - 10:04
انهيار برج الجلاء
انهيار برج الجلاء

تعهدت دولة قطر باعادة بناء برج الجلاء الذي دمرته اسرائيل خلال عدوانها الاخير على غزة، حيث سيحمل برج الشهيدة شيرين ابو عاقلة وفق ما افادت قناة الجزيرة القطرية 

ودمرت طائرات اسرائيلية برج الجلاء الذي كان يحتضن مكاتب الاعلاميين والمراسلين من كافة دول العالم بعد كشفهم لحقائق الجرائم الاسرائيلية في العدوان على غزة ، وتذرعت اسرائيل بان المقاومة تستخدم هذا البرج لتنفيذ عمليات ضدها وهو ما نفاه الفلسطينيين .

وبرج الجلاء هو برج يقع في مدينة غزة في دولة فلسطين،  دمرته الطائرات الحربية الإسرائيلية في 15 مايو 2021 خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة 2021.

ويُعد البرج من أقدم أبراج غزة وأكبرها حيث يبلغ طوله أكثر من 50 مترًا، وهو مكون من 13 طابقًا ويُستخدم كشقق سكنية ومكاتب يستخدمها الأطباء والمحامون وشبكات الأخبار الدولية والعالمية وعدد من الشركات.

4 مؤسسات إعلامية دُمرت مكاتبها في برج "الجلاء" بغزة

 

وجاء التعهد القطري على لسان رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة، السفير محمد العمادي، وقالت تقارير اخرى بأن السفير العمادي الذي يقوم بزيارة حالياً للقطاع استجاب مبدئياً لطلبات تقدم بها مسؤولون بغزة من أجل إعادة بناء البرج الذي كان يضم مكاتب قناة الجزيرة القطرية ومكاتب إعلامية أخرى كمكتب وكالة اسوشيتدبرس الأمريكية للأنباء.

اسرائيل تتجنب التحقيق في الحرب 

ذكرت صحيفة هآرتس العبرية صباح اليوم الاثنين، أن الجيش الإسرائيلي رفض التحقيق في 83 حدثاً متعلقاً بالحرب الأخيرة على قطاع غزة. 
ووفقاً للصحيفة العبرية، فإن الجيش دقق في 84 حدثا متعلقا بالعدوان على غزة، في أيار/مايو الماضي، وأنه تم فتح تحقيق جنائي واحد فقط، وأن هذه التحقيقات يجريها الجيش مع نفسه، ويرفض أن تجريها جهات خارجية.
 
ونقلت الصحيفة عن الجيش قوله، إن الشرطة العسكرية حققت في حدث وقع في 19 أيار/مايو الماضي، الذي أطلقت فيه دبابة قذائف بهدف إبعاد ثلاثة فلسطينيين، لم يكونوا ضالعين في القتال وتواجدوا بالقرب من السياج الأمني المحيط بقطاع غزة، وأصيب أحدهم، لكن الجيش رفض الإجابة على سؤال حول ما إذا كان الفلسطيني المستهدف قد أصيب أم استشهد.
 
ووفقا للصحيفة، فإن التحقيق أكد أن إطلاق القذائف تم بشكل مخالف للتعليمات وتقرر اتخاذ خطوات قيادية، وستنقل الاستنتاجات في نهاية تحقيق الشرطة العسكرية إلى النيابة العسكرية.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك