قوات هادي تحكم سيطرتها على لحج وتطارد الحوثيين حول عدن

منشور 05 آب / أغسطس 2015 - 03:50
اندلعت عمليات قصف متبادلة بين الحوثيين والقوات السعودية
اندلعت عمليات قصف متبادلة بين الحوثيين والقوات السعودية

تابعت القوات اليمنية الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي الاربعاء عمليات تعقب المتمردين الحوثيين وحلفائهم الذين يستمرون بالانسحاب بعد ان خسروا مدينة عدن وقاعدة العند الجوية الاكبر في البلاد، بحسب مصادر عسكرية.

وذكرت المصادر ان قوات هادي تحاصر المتمردين الذين انسحبوا من الحوطة، عاصمة محافظة لحج الجنوبية الواقعة شمال عدن، ومن قاعدة العند الواقعة في المحافظة نفسها. كما تحاصر القوات الموالية لهادي المتمردين الحوثيين وحلفاءهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، في منطقة وادي الحسيني الواقعة على الطريق بين الحوطة والعند.

سقطت قاعدة العند الاستراتيجية بعد هجوم شنته قوات هادي مدعومة من طيران وسلاح التحالف العربي الذي تقوده السعودية، وذلك بحسب وزارة الدفاع اليمنية.

وتعتبر خسارة قاعدة العند ضربة قاسية للحوثيين الذين كان اكد زعيمهم عبد الملك الحوثي الاحد قبل سقوط القاعدة ان "الخرق الذي حققه العدو في عدن سيفشل، (انه) عارض وقتي سيزول".

وقتل 39 متمردا على الاقل و17 مقاتلا مواليا خلال الساعات ال24 الاخيرة في المعارك العنيفة في الحوطة بحسب مصادر طبية وعسكرية.

وقال مصدر عسكري الاربعاء "ان الحوطة باتت تحت السيطرة بعد عمليات تمشيط ليل الثلاثاء وصباح هذا اليوم"، فيما من المتوقع ان يصل محافظ لحج خلال النهار الى المدينة للمرة الاولى منذ سيطرة الحوثيين عليها في اذار.

واستعادة السيطرة على لحج تعزز السيطرة على مدينة عدن، ثاني اكبر مدن البلاد التي شهدت معارك عنيفة طوال اشهر، ومن المتوقع ان تتجه القوات الموالية لهادي الآن للسيطرة على محافظة ابين الجنوبية المجاورة التي ما زال الحوثيون يسيطرون على عاصمتها زنجبار.

واكد متحدث باسم القوات الحكومية في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية الموالية لهادي ان تحرير زنجبار "بات قريبا" مشيرا الى ان المقاتلين الموالين وجهوا "ضربات قاسية" للمتمردين في ابين.

في هذه الاثناء سيطرت القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على محافظة لحج بأكملها الأربعاء، لتنحصر سيطرة الحوثيين والقوات الموالية لهم على ثلاث محافظات جنوبية، حسبما أكد متحدث عسكري يمني.
وأضاف المتحدث إن قوات هادي تسيطر على مساحات واسعة من تعز، وتستعد لاقتحام محافظة أبين، كما تحاصر الحوثيين الذين انسحبوا من الحوطة ومن قاعدة العند في لحج.
وذكرت مصادر محلية في تعز أن طائرات التحالف بقيادة السعودية شنت سلسلة غارات على مواقع للمسلحين الحوثيين، بينها إدارة أمن المحافظة.
وتحدثت وسائل إعلام يمنية عن حصول القوات الموالية لعبد ربه منصور هادي في تعز على دعم عسكري من عدن يتمثل في دبابات ومدرعات حديثة.
وعلى الحدود اليمنية السعودية، اندلعت عمليات قصف متبادلة بين الحوثيين والقوات السعودية، في حين نفذت طائرات التحالف الاربعاء سلسلة غارات جوية على مدينة حرب الحدودية، بعد يومين على منشورات ألقتها طائرات التحالف تطالب من تبقى من سكان المدينة بمغادرتها.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك