كارتر يتهم إدارة بوش بتعذيب السجناء

منشور 10 تشرين الأوّل / أكتوبر 2007 - 09:42

قال الرئيس الأميركي الأسبق، جيمي كارتر، الأربعاء إنه مقتنع بأن الولايات المتحدة الأميركية متورطة بانتهاك القانون الدولي واتهم الرئيس الأميركي الحالي، جورج بوش، بابتداع تعريف خاص به لحقوق الإنسان.

وقال كارتر في مقابلة مع شبكة سي ان ان خلال رده على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الولايات المتحدة مارست التعذيب: "لا أعتقد بذلك، بل أعرف ذلك."

وأضاف كارتر: "إن بلدنا، وللمرة الأولى في حياتي، تخلت عن المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان.. لقد قلنا إن ميثاق جنيف لا ينطبق على هؤلاء الناس في سجني أبو غريب وغوانتانامو، وقلنا يمكننا تعذيب السجناء، وحرمانهم من اتهام بجريمة هم متهمون بها."

وأثارت تصريحات كارتر حنق البيت الأبيض عندما قرأ نص تصريحاته، وقال أحد كبار المسؤولين في البيت الأبيض: "موقفنا واضح، نحن لم نمارس التعذيب.. إنه لمن المحزن سماع رئيس أميركي سابق يتحدث هكذا."

وجاءت تصريحات كارتر الأخيرة في أعقاب تقرير صحفي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" كشفت فيه عن وجود مذكرات سرية صادرة عن وزارة العدل تؤيد استخدام "أساليب تحقيق قاسية"، بما فيها "الصفعات وضرب الرأس وطمره بالماء بهدف الإغراق وخفض درجات الحرارة إلى درجة التجمد"، بحسب الصحيفة.

والأسبوع الماضي، أكد البيت الأبيض وجود مثل هذه الوثائق، غير أنه نفى التعليق عليها علناً.والجمعة الماضية، دافع بوش عن طريقة معاملة إدارته للمشتبهين بالإرهاب، مصراً على أن "هذه الحكومة لم تعذب الناس."

وعندما سئل كارتر عن تعليق بوش، رد قائلاً: "هذا ليس تصريحاً دقيقاً إذا ما استخدمت القوانين الدولية للتعذيب، وبخاصة خلال الستين عاماً على صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان."وأضاف كارتر: "لكنك تستطيع وضع تعريفك الخاص لحقوق الإنسان وتقول نحن لم ننتهكها، وتستطيع أن تضع تعريفك الخاص للتعذيب وتقول نحن لم ننتهكه."


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك